مواجهات جنين والقدس.. صواريخ المقاومة جاهزة للرد والردع 

مواجهات جنين والقدس.. صواريخ المقاومة جاهزة للرد والردع 
الأحد ٢٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٣:١١ بتوقيت غرينتش

مع ارتفاع وتيرة الأحداث العالمية وارتفاع وتيرة توافد الأخبار من تونس إلى المغرب والجزائر وافغانستان وغيرها من دول المنطقة، يقوم الاحتلال الإسرائيلي بتصعيد حملاته الإجرامية ضد الفلسطينيين، حيث شهدت الأراضي الفلسطينية حالة غضب جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين في مدينة القدس والضفة الغربية.  

العالم – يقال أن

هذا الاحتلال الذي لم يعرفه العالم إلا من خلال عملياته الإجرامية يصعد من أعماله العدائية ضد الفلسطينيين حيث قام صباح الأحد بمجموعة من الأعمال العدائية التي راح ضحيتها جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين في مدينة القدس والضفة الغربية، وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن أُصيب بالرصاص الحي، وصل إلى مستشفى ابن سينا (في جنين) بحالة حرجة من جنوب غرب جنين.

هذا وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي أيضا بمحاصرة غرفة زراعية بمنطقة خلة العين في بلدة بيت عنان القريبة من بدّو، وأطلقت النار والقذائف، باتجاهها، ما أسفر عن 3 شهداء ، كما سمع دوي انفجار ضخم سمع في محيط منطقة خلة العين، حلقت طائرات مسيرة إسرائيلية في أجواء قرى شمال غرب القدس.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي فإن الجيش الإسرائيلي اعترف بقتل اربع فلسطينيين على الأقل، الليلة الماضية خلال حملة اعتقالات نفذها في مدينتي جنين ورام الله، وتم تبادل إطلاق النار خلال ما استمته وسائل الإعلام الإسرائيلية بـ"عملية واسعة النطاق لقوات الجيش ضد حركة حماس".

وفي نفس الوقت تحدث بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية عن احتمالية لتطور بقيام قوات المقاومة الفلسطينية بإطلاق الصواريخ باتجاه اهداف اسرائيلية وهذا ما حذر منه الإعلام الإسرائيلي مستذكرا أحداث معركة سيف القدس الأخيرة والتي تقلت بها المستوطنات الإسرائيلية عشرات الصواريخ التي ارعبت المستوطنين واوقعت خسائر بالجيش الإسرائيلي ناهيك.

وفي هذا السياق دعت حركة حماس للمقاومة الإسلامية الشعب الفلسطيني إلى تصعيد المقاومة ضد المحتل في جميع نقاط التماس والطرق الالتفافية، معتبرة أن خيار المقاومة والرصاص هو القادر على حماية حقوق الفلسطينيين وتحرير الأسرى، وهددت حماس بان دماء الشهداء لن تذهب هدرا، وأن المقاومة ستستمر حتى دحره المحتل.

ولا شك ان معدلات الكيان الإسرائيلي قبل معركة سيف القدس تختلف كليا عن معادلاته بعد هذه المعركة وخصوصا مع اظهار المقاومة الفلسطينية في تلك المعركة جزاء من قدراته العسكرية والصاروخية والتنسيق العالي الذي كان موجودا بين فصائل المقاومة المختلفة.

وفي الحقيقة فإن الكيان الإسرائيلي وبحسب التقارير الإعلامية بات يحسب الكثير من الأمور قبل التورط في فتح جبهة مع المقاومة الفلسطينية، فهل سوف تتزحلق المواجهات الحالية إلى فتح جبهة بين المقاومة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي أم ان الكيان سوف يحاول لملمة التطورات قبل ان توسع المواجهة؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف