شاهد بالفيديو..

آلاف المتظاهرون في تونس: 'الشعب يريد اسقاط سعيّد'

الأحد ٢٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:١٥ بتوقيت غرينتش

أطلق ألاف المتحشدين وسط العاصمة تونس شعارات غير مبشرة بالنسبة للرئيس التونسي قيس سعيد تنديدا بما اطلقوا عليه الانقلاب على الدستور في اشارة الى قرارات اتخذها الرئيس سعيد بتعزيز صلاحياته.

العالم - تونس

المحتجون المناوئون للرئيس التونسي تجمعوا امام مقر المسرح البلدي في شارع الحبيب بورقيبة في ظل اجراءات امنية مشددة، ووجهوا كيلا من التهم لسعيد وطالبوا بعزله وسط دعوات للمؤسستين العسكرية والامنية لحماية الدستور.

وقال أحد المحتجين:"أصبح سعيد هو الشمس التي تشرق علی البلاد، هو النيابة العامة، هو الرئيس، هو رئيس البرلمان، هو الحكومة هو كل الدنيا، ..أنا ربكم الاعلی.. لايا أخي؛ يجب ان يزاح هذا الشخص، الشعب التونسي يستحق خير من هذا".

وكان سعيد اصدر الاربعاء تدابير استثنائية بأمر رئاسي اصبحت بمقتضاها الحكومة مسؤولة امامه فيما يتولى بنفسه اصدار التشريعات عوضا عن البرلمان في خطوة اعتبرها خبراء قانونيون تمهيدا لتغيير النظام السياسي في البلاد الى رئاسي بدلا عن النظام البرلماني الذي نص عليه دستور عام الفين واربعة عشر.

واثارت قرارت سعيد انتقادات واسعة من منظمات المجتمع المدني اضافة الى حقوقيين حذروا من نزعة التفرد بالحكم وخسارة البلاد لجميع المنجزات الديمقراطية التي تم تحقيقها بعد ثورة عام الفين وأحد عشر التي اطاحت بحكم الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي.

وفيما تزداد حدة الاصوات المناوئة لسعيد لا تبدو المعارضة احسن حالا، حيث تواجه حركة النهضة ابرز معارضي سعيد ازمة انهيار داخلي ترجمتها سلسلة استقالات في صفوف الحركة بسبب الفشل في الادارة واتخاذ القرارات الخاطئة والتوجه نحو التفرد بالقرار بحسب بيانات المستقيلين.

ومع تسارع وتيرة التطورات في تونس تزداد المخاوف مما قد تؤول اليه الاوضاع في البلاد المتجهة بحسب الخبراء اما لانفلات كبير في الاوضاع تصعب السيطرة عليه واما نحو تفرد حقيقي بالسلطة دون اي اصلاحات وعد الرئيس بها شعبه في اوقات سابقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف