الكبد الدهني.. المخاطر وطريقة الوقاية

الكبد الدهني.. المخاطر وطريقة الوقاية
الأربعاء ٢٩ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٥ بتوقيت غرينتش

مرض الكبد الدهني مصطلح شامل لمجموعة من الحالات التي تتميز بمستويات غير طبيعية من الدهون في الكبد. على الرغم من أن الحالة تتميز بغياب الأعراض فإن شعورا عند الاستيقاظ يمكن أن يكون علامة تحذير.

العالم - صحة

ينقسم مرض الكبد الدهني إلى نوعين رئيسيين، أحدهما ناتج عن شرب الكحول وهو مرض الكبد الدهني الكحولي، والآخر مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD).

اللافت، أنه ليس هناك أعراض واضحة أو علامات مبكرة لمرض الكبد الدهني غير الكحولي، الأمر الذي يجعله مهددا للحياة، كونه قابل للتطور وصولا إلى مرحلة تليف الكيد.

إلا أن العلماء حددوا عرضا مميزا لهذا المرض، قد يكون علامة مبكرة وجرس إنذار يجب الانتباه له جيدا، ممثلا في الشعور بالخمول والتعب عند الاستيقاظ والرغبة الملحة في استئناف النوم، بحسب صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

فحال وجدت نفسك تناضل من أجل الاستيقاز صباحا، فإن ذلك قد يشير إلى أنك تعاني من الكبد الدهني.

علامة تحذير أخرى يمكن أن تكون على شكل ألم في البطن وشعور بعدم الراحة خاصة في الجزء العلوي من البطن.

وعادة ما يتم تشخيص الكبد الدهني غير الكحولي بعد إجراء تحليل اختبار وظائف الكبد، بحسب هيئة الخدمات الصحية البريطانية (NHS).

هل أنا في خطر؟

هناك فهم محدود لسبب تطور التهاب الكبد الدهني الذي يتطور إلى تليف الكبد (تندب الكبد).

ومع ذلك، وفقا لمايو كلينك، يرتبط المرض بعدة أسباب، أهمها زيادة الوزن أو السمنة، ومقاومة الأنسولين، حيث لا تمتص الخلايا السكر استجابة لهرمون الأنسولين، وارتفاع نسبة السكر في الدم (فرط سكر الدم)، ووجود مستويات عالية من الدهون، وخاصة الدهون الثلاثية في الدم.

كيف نمنعه من التفاقم؟

ببساطة شديدة، عليك إدخال تغييرات فورية في نمط حياتك حال كنت تعاني من الكبد الدهني، وذلك لمنع الحالة من التفاقم.

سيكون عليك اتباع أي حمية غذائية تناسبك من أجل خسارة الوزن والتي تعد شرطا أساسيا لوقف تطور الكبد الدهني غير الكحولي، كما يمكن لممارسة الرياضة أن تفيدك كثيرا في هذا الصدد.

ما هي العوامل التي تؤدي لتفاقم الكبد الدهني؟

هناك الكثير من الأمراض والحالات الطبية التي تفاقم من الحالة وتسرع من وتيرة تليف الكبد لدى الإصابة بالكبد الدهني ومن بينها ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وكذلك الدهون الثلاثية، والسمنة، خاصة عندما تتراكم الدهون حول البطن وداخل تجوفيها فيما تعرف بالدهون الحشوية.

وتلعب أمراض أخرى دورا في تزايد سوء الحالة بما في ذلك داء السكري من النوع 2، وقصور الغدتين الدرقية والنخامية.

كيف يمكن للحالة أن تزداد سوءا؟

إذا لم يتم علاج الكبد الدهني والتعامل معه بسرعة فقد يؤدي ذلك إلى تشمع الكبد، وهو المرحلة الأخيرة من تليف الكبد.

ما هي أعراض تشمع الكبد؟

تتجلى أعراض تشمع الكبد في دوالي المرئ القابلة للنزف والتمزق، وفي بعض الحالات إلى سرطان الكبد، فضلا عن الإصابة بالاستسقاء وهو تراكم السوائل في منطقة البطن وانتفاخها بشكل كبير، وقد تؤدي الحالة إلى الإصابة بالاعتلال الدماغي الكبدي، الذي يبدو واضحا من خلال تداخل الكلام والنعاس والشعور بالتشوش وعدم التركيز.

يؤدي تشمع الكبد في حالته النهائية إلى فشل الكبد وتوقفه عن العمل.

كيف يمكن الوقاية من الكبد الدهني غير الكحولي؟

تغيير نمط الحياة، والابتعاد عن الوجبات السريعة واللحوم المصنعة، أمرا في غاية الأهمية للوقاية من المرض ووقف تقدمه.

يوصي الأطباء باتباع نظام صحي غني بالدهون الصحية مثل زيت الزيتون، والفواكهة والخضروات، والحبوب الكاملة.

تؤدي ممارسة الرياضة إلى تحسين الصحة بشكل عام، والحد من إمكانية الإصابة بالكبد الدهني.

كما ينبه الأطباء إلى ضرورة الحفاظ على وزن صحي، وخسارة الوزن إن كنت تعاني من السمنة أو الوزن الزائد لتقليل نسبة الدهون بشكل عام في الجسم.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف