الجهاد الاسلامي: الشهداء يعيدون البوصلة لجنين والمقاومة تلقن الاحتلال صفعات قوية

الجهاد الاسلامي: الشهداء يعيدون البوصلة لجنين والمقاومة تلقن الاحتلال صفعات قوية
الخميس ٣٠ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠١:٤٣ بتوقيت غرينتش

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في الضفة المحتلة طارق عز الدين ان الشهيد علاء زيود الذي ارتقى فجر اليوم لم يتواني في الدفاع عن جنين واشتبك مع قوات الاحتلال وأدى واجبه الجهادي في مقارعة الاحتلال، مشدداً على ان الشهداء اليوم يعيدون البوصلة إلى جنين لتبقى جذوة المقاومة مشتعلة.

العالم- فلسطين

وقال القيادي عز الدين ان الاحتلال يتلقى صفعات قوية من جنين بداية من نفق الحرية بسجن جلبوع حتى مواجهات اليوم ، مبيناً ان الاحتلال وضع على سلم أولوياته ضرب جنين لكن المقاومين سيبقون له بالمرصاد وسيدحرون هذا الاحتلال.

وأشار الى ان الاحتلال يحاول ضرب المجاهدين في جنين التي تعود للصدارة من خلال دماء شهدائها ، مؤكداً ان الضفة كاملة منتفضة بوجه العدو ولن ينال الاحتلال من عزيمة أبناء شعبنا كما سيبقى الاحتلال يعاني من مدينة جنين.

واشار الى ان الشهيد زيود كان صديقا للشهيد أسامة صبح وكانا يسيران على نهج واحد.

وكانت مصادر طبية، أعلنت استشهاد المقاوم الزيود (22 عاماً) العضو في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بلدة بروقين شمال الضفة الغربية خلال التصدي لاقتحام قوات الاحتلال للبلدة .

وبحسب المصادر فإن الشهيد الزيود، من بلدة سيلة الحارثية القريبة من مدينة جينين.

وقالت مصادر محلية في البلدة:"إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وقامت بمحاصرة الأسير الجريح محمد زرعيني في منطقة جبل الخصم في برقين وطالبت عبر مكبرات الصوت المتواجدين فيه بالخروج ومغادرته."

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف