"جمعة الشهداء" رسالة قوية ضد جرائم الاحتلال

الجمعة ٠١ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة الكترونية بعنوان"#جمعة_الشهداء"؛ وذلك وفاءً لأبطال فلسطين، الذين ارتقوا منذ مطلع الأسبوع ولكل الشهداء.

العالم - نبض السوشيال

وقد ارتقى ٨ فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي، منذ مطلع الأسبوع، وهم: أحمد زهران، ومحمود حميدان، وزكريا بدوان، وأسامة صبح، ويوسف صبح، وعلاء زيود، وإسراء خزيمية، ومحمد عمار.

النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اكدوا ان هذه الحملة تأتي وفاءً للشهداء الذين خضبوا بدمهم الطاهر ثرى فلسطين في القدس والضفة المحتلة وغزة.

ودعا المشاركون في الحملة، إلى اعتبار يوم الجمعة يوم غضب عارم بوجه الاحتلال في كافة المناطق، ردًا على انتهاكات الاحتلال بحق البشر والحجر والشجر، واستباحته للمدن والقرى الفلسطينية، بهدف تطبيق رؤيته ونزع فتيل المقاومة؛ للاستمرار في نهب وسلب الأرض الفلسطينية.

وجهوا تحية فخر واعتزاز للشعب الفلسطيني الذي يواصل معركته مع الاحتلال، مشيرا الى ان سقوط 8 شهداء في أسبو لخص كل قصة القضية الفلسطينية بان المقاومة ضد الاحتلال مستمرة حتى التحرير.

هذا ويواصل الاحتلال جرائمه حيث أصيب 5 مواطنين فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ظهر اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة بيت دجن شرق نابلس، كانت قد دعت لها هيئة مقاومة الجدار ولجنة التنسيق الفصائلي، واللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي، المواطنين المشاركة في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة ظهر الجمعة من أمام المسجد الكبير في القرية باتجاه المنطقة الشرقية احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية هناك.

وأصدرت قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية بيانا حذرت فيه الاحتلال المجرم بأن الجريمة النكراء الأخيرة المتمثلة في إعدام الشهيد محمد عمار على السياج الفاصل شرق البريج هي تجاوزٌ لكل الخطوط الحمراء. فيما نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الشهيد زيود، مشيرةً إلى أنه أحد عناصرها.

وغرد "محمدعبدالله" عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : "لقد قايض المنافقون من الإعراب #فلسطين ودماء شعب فلسطين مقابل بقائهم فى عروشهم! نقول للااعراب وسيادهم من بني صهيون ستسقط عروشكم تحت اقدامنا! ستغرق عروشكم التي بنيت على دماءنا فى دماءنا وسنعيش فى الدنياء احرارا اونسقط شهداء".

فيما غردت "same" : "8 شهداء في أسبوع، استطاعوا أن يثبتوا ويهزموا الرعب من الموت والخوف من الرصاص .. ".

فيما غرد"emad awwad" : "الحل الوحيد الذي نريده هو فلسطين كل فلسطين من بحرها إلي نهرها للفلسطينيين ..فلسطين لا تقبل القسمة علي اثنين".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف