للتوصل الى 'حل سياسي دائم'..

واشنطن تدعو الاطراف السورية للتفاوض 'بحسن النية' في جنيف

واشنطن تدعو الاطراف السورية للتفاوض 'بحسن النية' في جنيف
الأحد ٠٣ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤١ بتوقيت غرينتش

دعت الولايات المتحدة الأطراف السورية للتفاوض "بحسن النية" للتوصل الى "حل سياسي دائم"، وذلك تعليقا على إعلان المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون عن اجتماع للجنة الدستورية السورية في 18 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي في جنيف السويسرية.

العالم-سوريا

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، في تغريدة عبر حسابها المعني بشؤون سوريا في "تويتر"، إنّ "الولايات المتحدة تُرحّب بإعلان اجتماع للجنة الدستورية السورية في 18 أكتوبر، ونحثّ جميع الأطراف على التفاوض بحسن نيّة من أجل حل سياسي دائم وعادل للشعب السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254".

ويأتي البيان عقب يوم واحد من ‏لقاء القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركية يائيل لمبرت ونائب مساعد وزير الخارجية إيثان غولدريتش مع المبعوث الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

ودعا قرار مجلس الأمن رقم 2254 الى العملية السياسية لإنهاء الصراع في سوريا.

والثلاثاء الماضي، أعلن بيدرسون، خلال اجتماع مجلس الأمن، أنّ الأطراف في سورية اتفقوا على استئناف المفاوضات.. وقال المبعوث الأممي: "بعد ثمانية أشهر من العمل المكثف مع الرؤساء المشاركين يسعدني أن أعلن أنني وجهت الدعوات لحضور الجولة السادسة للجنة الدستورية".

وكان وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أكد خلال لقائه المبعوث الأممي غير بيدرسون في نيويورك على "ضرورة أن تعمل لجنة مناقشة الدستور بملكية وقيادة سوريا مشدداً على أن أهمية إفساح المجال لأعضاء اللجنة ليناقشوا بأنفسهم دون تدخل خارجي من قبل أي أحد ودون جداول زمنية مصطنعة القضايا المتعلقة بعمل اللجنة".

كما أشار إلى "ضرورة اضطلاع الأمم المتحدة والمبعوث الخاص بمسؤولياتهما فيما يتعلق بضمان احترام سيادة سوريا ووحدتها وسلامة أراضيها لكون هذا المبدأ مكفولاً بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي".

وتوقفت اجتماعات اللجنة الدستورية منذ بداية العام الجاري بعد انعقاد 5 جولات سابقة لم يتم خلالها أي اتفاق. ومن المقرر أن تقام الجولة السادسة في 18 من الشهر الجاري باجتماع المجموعة المصغرة من اللجنة والتي تتألف من 45 عضواً.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف