شاهد بالفيديو..

البابافرنسيس يشعر بالخزي من فضائح جنسية في كنائس فرنسا

الجمعة ٠٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٠:٣٩ بتوقيت غرينتش

أعرب البابا فرنسيس عن شعوره بـ"الحزن والخزي" لعجز الكنيسة الكاثوليكية عن التعامل مع الاعتداء الجنسي على الأطفال بفرنسا، مؤكدا أن الكنيسة يجب أن تجعل من نفسها "منزلا آمنا للجميع".

العالم - هاشتاغ

جاء حديث البابا بعد يوم من كشف اللجنة المستقلة للتحقيق في الاعتداءات الجنسية في الكنسية الفرنسية، في تقريرها، عن أرقامٍ أحدثت صدمة، حيث أكدت اللجنة أن أكثر من مئتين وستة عشر ألف طفل تعرضوا لانتهاكات أو اعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا بين عامي الف وتسعمئة وخمسين والفين وعشرين.

وعلق حساب "حرية امل" عن الموضوع مغرداً:"سبحان من جعل الأزمات في فرنسا لا تنقطع منذ أن قال كبيرها أن الإسلام في أزمة!! فضيحة الكنيسة الكاثولكية و تقرير لجنة متخصصة تقر بوجود أكثر من ربع مليون طفل تعرضوا للاعتداءات الجنسية على يد الكهنة!!".

وغرد "حسن قطامش":"أبشع فضيحة للكنيسة الفرنسية!! .. قال جان مارك سوفيه رئيس اللجنة المستقلة للتحقق في الانتهاكات الجنسية بالكنيسة الكاثوليكية في فرنسا: أن ما بين الفين و تسعمئة ولاصة الاف و مئتين قسيس أو عضو في الكنيسة اقترفوا اعتداءات جنسية بحق آلاف الأطفال، مضيفا أن هذا هو أقل تقدير!!".

وجاء في تغريدة علی حساب "الترا صوت":"بابا الفاتيكان عن فضيحة الكنائس الفرنسية: "أعبّر عن خجلي وخجلنا جميعاً لعدم قدرة الكنيسة لفترة طويلة على وضع هذه المشكلة في محور اهتماماتها".

وقال محمد اسعد التميمي:"ماذا لو كانت فضيحة الاعتداء الجنسي من قبل قساوسة وكرادلة الكنيسة الكاثوليكة في فرنسا الشاذين جنسيا على ثلاثمئة الف طفل حصلت من قبل من ينتسبون للاسلام ماذا ستكون ردة الفعل عند هؤلاء الاشرار ضد الاسلام".

اما عادل الكسار فغرد كاتباً:"يقول الرئيس الفرنسي ان الاسلام في ازمة، بعد فضيحة الكنيسة نتسائل من اليوم في ازمة؟".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف