فضيحة تهز الكيان.. بيريز اعتدى "مرتين" على عضوة بالكنيست

فضيحة تهز الكيان.. بيريز اعتدى
الأحد ١٠ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤٤ بتوقيت غرينتش

كشفت عضو سابقة في الكنيست الإسرائيلي عن "فضيحة" هزت دولة الاحتلال بطلها الرئيس السابق شمعون بيريز.

العالم - الاحتلال

وقالت كوليت أفيتال العضوة السابقة في الكنيست عن حزب العمل في مقابلة في صحيفة "هآرتس" إن "شمعون بيريز، اعتدى عليها "جنسيا" مرتين في الثمانينيات، بما في ذلك مرة واحدة عندما كان رئيسا للوزراء".

وذكرت "أفيتال" تفاصيل الاعتداء عليها وقالت إن بيريز استدعاها إلى مكتبه حينما كان يشغل منصب رئيس الوزراء في عام 1984، وناقشا الوظائف المحتملة التي يمكن أن تشغلها في إدارته بعد عودتها كدبلوماسية مقيمة في باريس".

وأضافت أفيتال أنه "عندما نهضت لتغادر، ضغط بيريز على الباب فجأة و..."، مشيرة إلى أنها دفعته بعيداً وغادرت الغرفة.

وتابعت: "كانت ساقاي ترتجفان عندما غادرت، وشعرت بالصدمة" موضحة أنها "تجنبت رؤيته لمدة عامين بعد الحادث".

أما حادثة الاعتداء الثانية فقد وقعت قبل الأولى بعدة سنوات وذلك عندما كان بيريز في زيارة إلى باريس ، حيث عملت كدبلوماسية كبيرة في فرنسا.

وقالت أفيتال إنها "دعيت لتناول العشاء مع بيريز في الفندق الذي كان يقيم فيه، لكن عندما وصلت، قيل لها إنهم سيجتمعون في غرفته لأسباب أمنية".

وأضافت: "عندما دخلت غرفة الفندق، كان بيرس ..."، ثم خرجت مسرعة وأخبرت المتحدث باسم حزب "العمل" آنذاك، يوسي بيلين، الذي كان في الغرفة المجاورة بما حدث.

ونفت أفيتال والتي عملت مع بيريز عن كثب قبل أن يصبح رئيسا للوزراء الشائعات التي ترددت منذ فترة طويلة عن تورطها معه في علاقة عاطفية.

كما كشفت الدبلوماسية الإسرائيلية خلال المقابلة تعرضها لحوادث أخرى من "التحرش الجنسي" من قبل رؤسائها أثناء عملها في وزارة الخارجية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف