بالفيديو..

ما السر وراء تصاعد العمليات الفلسطينية ضد الإحتلال بالضفة الغربية؟

الثلاثاء ١٢ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:١٠ بتوقيت غرينتش

أكد نهاد ابو غوش مدير مركز المسار للدراسات ان ارتفاع وتيرة العمليات الفلسطينية في الضفة ضد الكيان الاسرائيلي هو حالة طبيعية للشعب الفلسطيني الذي يزيد تعداده السنوي عن 6.5 مليون على الرغم من تجزئه العددي الا انه أكبر من تعداد جنود الكيان الاسرائيلي.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" البوصلة"، أشار أبو غوش الى أن وجود الملايين من الفلسطينيين المحرومين من كل مقومات الحياة الطبيعية من حقوق سياسية او مدينة.

واعتبر ابو غوش أنه كتب على الفلسطينيين أن يحشروا في معازل محظورين من عشرات الحقوق، وان وجودهم على اراضيهم وقراهم مستهدف من قبل الضم والتوسع الاسرائيلي، لذلك يدافع الشعب الفلسطيني عن وجوده وذاته.

وكان قد أظهر تقرير أمني إسرائيلي نشره جهاز"الشاباك" تصاعدًا في العمليات الفلسطينية في الضفة الغربية، خلال شهر أيلول الماضي، وبين التقرير أن شهر أيلول الماضي شهد تنفيذ أكثر من 200 عملية فلسطينية في الضفة تزامنا مع تمكّن الأسرى الـ6 من تحرير أنفسهم من سجن"جلبوع"قبل إعادة اعتقالهم.

الشاباك في تقريره اكد ان شهر ايلول الماضي شهد 200 عملية للمقاومة في الضفة الغربية تزامنا مع قضية سجن جلبوع وتحرر الاسرى الفلسطينيين منه، خمس عمليات طعن في ايلول مقابل عملية وحيدة في اب و9 عمليات اطلاق نار مقابل ستة عمليات و17 عملية القاء لعبوة ناسفة مقابل احد عشر عملية في شهر اب ومئة وسبعة وثمانون عملية القاء لعبوات حارقة في ايلول مقابل 85 عملية في شهر اب .

التقرير الاستخباراتي اشار ايضا الى ان فصائل المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية وعلى راسها حركة حماس تعمل على الارض بشكل حثيث لتنظيم صفوفها.

وهو الامر الذي بات يثير قلقا في صفوف اجهزة الامن الاسرائيلية التي تعمل بكل قوتها لملاحقة المقاومة في الضفة عبر عمليات اعتقال طالت في عام واحد اكثر من اربعة الاف فلسطيني .

التقديرات الامنية الاسرائيلية الاخيرة تعني فيما تعنيه ان حربا حقيقية تدور في الضفة الغربية بعيدا عن اعين الاعلام .

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف