الدفاع الروسية تكشف سبب عدم استخدام سوريا منظوماتها لصد العدوان على تدمر

الدفاع الروسية تكشف سبب عدم استخدام سوريا منظوماتها لصد العدوان على تدمر
الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٤٤ بتوقيت غرينتش

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن القوات السورية عجزت عن إشراك منظوماتها للدفاع الجوي لصد الهجوم الذي شنته الأربعاء 4 مقاتلات "إسرائيلية"بسبب وجود طائرتين مدنيتين في السماء فوق المنطقة.

العالم-سوريا

وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري، فاديم كوليت، في بيان أصدره مساء الخميس، إن 4 مقاتلات تكتيكة إسرائيلية من نوع “F-16” دخلت في المجال الجوي لسوريا في الفترة من 23:35 إلى 23:39 من يوم 13 أكتوبر في منطقة التنف المحتلة من قبل الولايات المتحدة بمحافظة حمص، حيث شنت ضربة على مصنع لتكرير خام الفوسفات في منطقة تدمر، كما دمرت برج اتصالات.

وتابع كوليت: “أسفرت ضربة الطيران الإسرائيلي عن استشهاد عسكري سوري وإصابة 3 آخرين، كما تم إلحاق أضرار مادية بالمصنع”.

وذكر أن “القيادة العسكرية السورية اتخذت قرارا لعدم استخدام وسائل الدفاع الجوي بسبب وجود طائرتي ركاب مدنيتين كانتا تنفذان رحلتين من دبي إلى بيروت ومن بغداد إلى دمشق خلال لحظة هجوم الطيران الإسرائيلي في منطقة نيران منظومات الدفاع الجوي”.

وسبق أن أكد الجيش السوري استشهاد أحد جنوده وجرح 3 آخرين في هجوم "إسرائيلي" استهدف منطقة تدمر وسط البلاد مساء الأربعاء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف