شاهد..تداعيات مجزرة طيونة على المشهد اللبناني

السبت ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٣:١٣ بتوقيت غرينتش

لا تزال مجزرة الطيونة في بيروت التي قام بها عناصر من حزب القوات اللبنانية تلقي بظلالها على مسار الاحداث في لبنان.

العالم - خاص بالعالم

وعلى خط التدهور الامني الخطير الذي كاد ان يدخل لبنان في حرب اهلية حقيقية، التقى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع وزير العدل ورئيس مجلس القضاء الاعلى والنائب العام التمييزي، وتم خلال الاجتماع البحث في ملف الاحداث الامنية التي حصلت في الطيونة وضرورة الاسراع في التحقيقات الجارية لكشف الملابسات الكاملة لما حصل واحالة المتسببين بهذه الاحداث على القضاء المختص.

وشدد ميقاتي خلال الاجتماع على أن الملف هو في عهدة الاجهزة الامنية باشراف القضاء المختص، مؤكدا ان حكومته حريصة على عدم التدخل في اي ملف يخص القضاء.

وعلى خط التداعيات يحضر تجمع المحامين في حزب الله لملف قضائي سيتحرك على اساسه لمحاسبة وملاحقة كل المتورطين بالمجزرة التي نفذها عناصر القوات اللبنانية في الطيونة قبل يومين.

بالمقابل لا يزال زعيم حزب القوات اللبنانية يهرب الى الامام، حينما نفى أن يكون حزبه خطط لأعمال العنف التي دارت في شوارع بيروت، وقال سمیر جعجع ان تجمعا سياسيا عقد الأربعاء ناقش خيارات العمل إذا نجحت ما اسماها بمساعي حزب الله في عزل القاضي طارق بيطار، وزعم ان الخيار الذي تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع كان الدعوة إلى إضراب عام فحسب.

وحول التحقيقات الجارية افادت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية أنّ التحقيقات الأوليّة في كمين الغدر الذي نفّذته القوات اللبنانية في الطيونة، أسفرت عن توقيف 19 شخصًا ممّن ثبت تورطهم في هذا الكمين الذي أدّى إلى سقوط 7 شهداء وعشرات الجرحى.

واثارت مجزرة الطيونة علامات استفهام كبيرة حول كميّة السلاح والذخيرة التي كانت كافية في ايدي القوّاتيين للسيطرة ناريّا لساعات دون انقطاع على المنطقة المُستهدفة، وهل ما جرى الخميس هو فعلا بروفا لجولة اخرى قد تكون اكثر خطورة من واقعة كمين الطيونة؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف