إدارة سجن 'عسقلان' تفرض عقوبات تعسفية بحق أسرى الجهاد المضربين

إدارة سجن 'عسقلان' تفرض عقوبات تعسفية بحق أسرى الجهاد المضربين
الأحد ١٧ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى في فلسطين، اليوم الأحد، أن ما يسمى إدارة سجن عسقلان فرضت عقوبات تعسفية بحق أسرى حركة الجهاد الإسلامي المعزولين المضربين عن الطعام، حيث قامت بسحب جميع حاجياتهم وفقط أعطوهم ملابس السجن ذات اللون البني.

العالم - فلسطين

وأفاد أسرى الجهاد الإسلامي المعزولين في سجن عسقلان في رسالة وصلت "مهجة القدس" نسخةً عنها، أنهم وبعد أن سلموا إدارة السجن يوم الأربعاء الماضي 13/10/2021م رسالة إعلانهم الإضراب عن الطعام، حضرت لديهم قوة من السجانين مزودة بالهراوات والكلاب ودخلوا إلى الغرف بطريقة همجية ومعاملة سيئة جدًا، وقاموا بإخراجهم منها ونقلوهم إلى الأقفاص وبعدها قاموا بعملية تفتيش استمرت لمدة ساعتين، حيث سحبوا الأدوات الكهربائية، وبعد ذلك قاموا بإرجاعهم إلى الغرف، وفي اليوم التالي حضر مدير السجن برفقة السجانين والكلاب، حيث أخرجوهم مرة أخرى خارج الغرف إلى الأقفاص، وبعد ذلك قاموا بمصادرة أغراضهم وأعطوهم فقط ملابس السجن ذات اللون البني، ولا يوجد معهم حاليًا أي شيء.

وأوضحوا أن إدارة السجن عاقبت الأسير محمد زبيدي بالعزل لمدة 14 يوم ومنع زيارة الأهل لمدة شهرين ومنع الكانتينا واستخدام الأدوات الكهربائية لمدة شهرين وفرضت عليه غرامة مالية بقيمة 550 شيقل.

وأضافوا في رسالتهم التي وصلت مهجة القدس أنهم مازالوا يواصلون إضرابهم عن الطعام برفقة إخوانهم أسرى الحركة في كافة السجون الصهيونية حتى الاستجابة لمطالبهم العادلة بإنهاء عزل كافة أسرى حركة الجهاد الإسلامي في السجون وإلغاء العقوبات التعسفية التي فرضتها عليهم ما يسمى إدارة مصلحة سجون الاحتلال، وعودتهم إلى الأقسام والغرف التي كانوا متواجدين فيها قبل عملية انتزاع الحرية من سجن جلبوع بتاريخ 06/09/2021م.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف