شاهد:

خاص بالعالم.. المفاوضات النووية ستبدأ من النقطة التي انسحب منها ترامب

الإثنين ١٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:٣٠ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي وحيد جلال زاده أن ايران لا تريد أن تكون المفاوضات النووية استنزافية وان طهران تطالب بتحديد الزمن في هذا الخصوص.

العالم - خاص بالعالم

وقال وحيد زاده في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية اليوم الاثنين إن مجلس النواب على عاتقه مهمتان وهي التقنين والتشريع والاشراف فيما يخص المواقع الحساسة في القضايا السياسية والأمنية ويدعو المسؤولين الى المجلس وفي جلسات غير علنية يطلب منهم الإجابة على الاسئلة.

واضاف: ان وزير الخارجية الايراني دُعي الى مجلس النواب لكي يتحدث عن الاحداث التي جرت في البلدان المجاورة لايران ومازالت تحدث وليتحدث عن مصير المفاوضات الإيرانية مع الاطراف الأوروبية واطراف الاتفاق النووي.

وأكد جلال زادة ان الحديث جرى عن مواصلة المفاوضات مع الجانب الغربي، واعرب النواب عن قلقهم حول هذه المفاوضات، وقال النواب ان المفاوضات في الجولة السادسة توقفت ويجب ان تبدأ من جديد، منوها الى ان وزير الخارجية الايراني امير حسين عبد اللهيان قال ان المفاوضات يجب ان تعود الى النقطة التي انسحب ترامب فيها من الاتفاق النووي.

وشدد جلال زادة على ان ايران تتحدث مع دول (4+1) واذا ما ارادت اميركا ان تعود الى الاتفاق يجب ان تخطو الخطوات الثلاثة التي تحدث عنها قائد الثورة الاسلامية ونحن في المرحلة الثالثة نعود الى الاتفاق النووي، ونحن في الحقيقة في الاتفاق النووي نوقف هذا التجميد الذي فرضناه على بعض تعهداتنا في الاتفاق النووي

وتابع: اميركا تقول انها حاضرة لرفع بعض اجراءات الحظر، والجانب الايراني يقول انه يجب التاكد خلال ثلاثة أشهر من رفع الحظر الاميركي عن ايران، في المرحلتين من المفاوضات التي سنشهدها في الاسبوعين القادمين.

وبين جلال زادة ان ايران لاتريد ان تكون المفاوضات استنزافية ويجب ان يكون لها جدول زمني معين لذلك، وفي الجولة السادسة التي مضت كان قائد الثورة الاسلامية ابلغ الرئيس بان لاتكون المفاوضات استنزافية وان لا يكون التفاوض الذي اجراه الوفد الايراني مع الاخرين لا يصب في صالح الشعب الايراني.

وحول ما يجري في افغانستان واذربيجان قال جلال زادة ان هناك تنسيق جيد بين ايران وروسيا حول ما يحدث في دول الجوار، وفيما يخص الملف الافغاني كان اهتمام النواب هو ان لاتخدع ايران بالسياسات المعادية، وكذلك نحن نندد بالاحداث الاجرامية والاعمال الارهابية التي شهدتها افغانستان، والنواب اعربوا عن اهتمامهم لكي تحضى الحكومة الافغانية بقاعدة عريضة تتشكل من مختلف اطياف الشعب الافغاني.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف