تحالف القوى الفلسطينية: الاحتلال ينتقم من عملية جلبوع بمعاقبة اسرى الجهاد

تحالف القوى الفلسطينية: الاحتلال ينتقم من عملية جلبوع بمعاقبة اسرى الجهاد
الإثنين ١٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ١١:١٧ بتوقيت غرينتش

ندد "تحالف القوى الفلسطينية " بالاجراءات العقابية التي يستخدمها الاحتلال ضد أسرى حركة الجهاد الفلسطينية، معتبرا أنها تأتي في إطار الرد على عملية نفق الحرية.

العالم - فلسطين

وشدد التحالف على أن الاجراءات الصهيونية العقابية ضد أسرى حركة الجهاد الإسلامي من عزل وتنكيل يعتبر انتهاك لكل الأعراف والقوانين الدولية، حيث تعرض أكثر من أربعمائة أسير فلسطيني لأبشع أنواع التعذيب على أيدي الجلاد الصهيوني، للنيل من إرادة الأسير الفلسطيني الذي يتحدى الجيش الصهيوني في كل يوم.

واكد التحالف، أن الكيان الصهيوني يريد من وراء تلك العقوبات التعمية على فشل المنظومة الأمنية الصهيونية في الحيلولة دون ذلك، ومن جهة أخرى من أجل دغدغة مشاعر المستوطنين الصهاينة الذين يتوقون إلى تعذيب الأسرى الفلسطينيين.

وقال التحالف: إننا في تحالف القوى الفسطينية نؤكد على تضامننا ووقوفنا إلى جانب أسرانا الأبطال الذين يقبعون في سجون الاحتلال الصهيوني بشكل عام وإلى جانب أسرى حركة الجهاد الإسلامي بشكل خاص الذين يتعرضون اليوم إلى حملة اضطهاد من قبل مصلحة السجون الصهيونية والتي قد تؤثر على حياة البعض منهم، لذلك فإننا نحذر العدو الصهيوني من ممارساته تلك. كما ونؤكد على أن شعبنا الفلسطيني لن يتخلى عن أسراه في يوم من الأيام، وسيبقى داعماً ومسانداً لهم حتى تحريرهم من نير الاحتلال الصهيوني، وسيكون إلى جانبهم في معركتهم التي يخوضونها بكل شرف وبسالة، حيث سيقومون بعدة خطوات تصعيدية في حال استمر العدو بإجراءاته التعسفية بحق أبناءنا الأسرى، الذين لم ولن يساوموا على حقوقهم في يوم من الأيام.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف