لليوم الثاني..

تسوية أوضاع المسلحين في الحراك وعلما والصورة شرقي درعا

تسوية أوضاع المسلحين في الحراك وعلما والصورة شرقي درعا
الثلاثاء ١٩ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٨:٠٧ بتوقيت غرينتش

لليوم الثاني على التوالي، تواصلت عمليات تسوية أوضاع المسلحين والفارين من الخدمة العسكرية في مدينة الحراك وبلدات علما والصورة بريف رعا الشمالي الشرقي وفقاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة السورية.

العالم-سوريا

وأفادت مراسلة العالم بمحافظة درعا بأن "الجهات المختصة بالتعاون مع وحدات الجيش تابعت لليوم الثاني عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية من أبناء مدينة الحراك وبلدة الصورة وقرية علما واستلام السلاح الموجود لدى البعض منهم في مركز تم افتتاحه يوم أمس في الحراك".

وانضمت مدينة الحراك وبلدة الصورة وقرية علما بريف درعا الشمالي الشرقي لاتفاق التسوية في إطار الجهود التي تبذلها الدولة السورية لتكريس الأمن والاستقرار في ربوع المحافظة.

وتستمر عمليات التسوية في محافظة درعا والتي انطلقت من حي درعا البلد وشملت خلال الأسابيع الماضية قريتي الغارية الغربية والغارية الشرقية وبلدة خربة غزالة وقرية اليادودة وبلدة مزيريب ومدينة طفس وبلدة تل شهاب وقرى وبلدات حوض اليرموك ومدينتي نوى وجاسم والمسيفرة وكحيل ونصيب وأم المياذن وتسيل والجيزة وانخل والسهوة والكرك وغيرها وذلك في إطار جهود الدولة لضمان الامن والاستقرار وعودة الحياة الى طبيعتها في ربوع المحافظة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف