بعثة أفريقية "للمصالحة" في ليبيا قبل أسابيع من الاستحقاق الرئاسي

بعثة أفريقية
الثلاثاء ١٩ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٨:٢١ بتوقيت غرينتش

أوفد الرئيس الكونغولي، دينيس ساسو نغيسو، المكلف من قبل الاتحاد الأفريقي معالجة الملف الليبي، الإثنين، بعثة "للمصالحة" في ليبيا التي تتهيّأ لتنظيم انتخابات رئاسية في ديسمبر/كانون الأول، وفق مصادر رسمية.

العالم- إفريقيا

وقال وزير الخارجية الكونغولي، جان كلود غاكوسو، في تصريح لوكالة "فرانس برس" عبر الهاتف، إنّ مهام بعثة الاتحاد الأفريقي تشمل "جمع المعلومات وإجراء التقييم والمصالحة على خط العملية التي يفترض أن تؤدي إلى الانتخابات الرئاسية المقرّرة في نهاية العام".

وسيلتقي الوفد، وفقاً للمصدر نفسه، كبار المسؤولين السياسيين والدينيين والشخصيات الفاعلة في طرابلس وبنغازي وطبرق ومصراتة.

وأضاف الوزير: "نتطلّع إلى لقاء الليبيين في الشتات في القاهرة وتونس"، حيث وصلت البعثة التي تضم 12 شخصاً.

وأوضح أنّ البعثة ستعود إلى برازافيل لتقديم إحاطة لساسو نغيسو، الذي سيشارك في قمة حول ليبيا تنظّمها فرنسا في 12 نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي يوليو/تمّوز الماضي، التقى ساسو نغيسو رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي للبحث في الانتخابات.

ويُنتظر من السلطة الليبية المتمثّلة برئيس الحكومة، عبد الحميد الدبيبة، ورئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، ونائبيه إنهاء الانقسام السياسي والإشراف على المرحلة الانتقالية إلى حين حلول موعد الانتخابات المقرّرة في 24 ديسمبر/كانون الأول.

إلا أنّ الخلافات حول المعايير القانونية والدستورية لهذا الاستحقاق سلّطت الضوء على حجم الانقسام بين شرق البلاد وغربها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف