شاهد:افغانستان بعد الانسحاب الاميركي..استقالة خليل زاد

الثلاثاء ١٩ أكتوبر ٢٠٢١ - ١١:٤١ بتوقيت غرينتش

مازالت تداعيات الانسحاب الاميركي الفوضوي من افغانستان وما تبعه من سقوط البلاد في يد جماعة طالبان مستمرة.

العالم - افغانستان

حيث ستحقق القائمة بأعمال المفتش العام بوزارة الخارجية الاميركية ديانا شو في انهاء الاعمال العسكرية والدبلوماسية لادارة جو بايدن في افغانستان بما في ذلك إخلاء السفارة الطارئ في كابول.

كما ستنظر شو في برنامج منح تأشيرات الهجرة الخاصة لمواطنين افغان كلاجئيين وإعادة توطينهم في الولايات المتحدة.

تاتي هذه التحقيقات استكمالا لتحقيقات شهدها الكونغرس، تم خلالها استجواب مسؤولين اميركيين حول الانسحاب بعد عشرين عاما من الحرب وتخلي واشنطن عن الحكومة الافغانية ما ادى الى انهيارها بسرعة مذهلة.

تخلي الولايات المتحدة عن حلفائها تأكد مرة اخرى في اعلانها عدم المشاركة في المحادثات الخاصة بأفغانستان التي تنظمها روسيا هذا الاسبوع، مبررة ذلك بانها في وضع لا يسمح لها بالمشاركة.

التغيرات في السياسة الاميركية الخارجية، كانت السبب في تقديم المبعوث الاميركي الى أفغانستان زلماي خليل زاد الاستقالة من منصبه بعد فشل جهوده الدبلوماسية، حيث اكد في خطاب الاستقالة ان الاتفاق السياسي مع طالبان لم يسر كما كان مخططا له.

الاتفاق الذي رسم معالمه خليل زاد لم يكن اكثر من مجرد سلسلة تنازلات اميركية، وبدلا من انتزاع ضمانات من طالبان، كثّف خليل زاد الضغط على الحكومة الأفغانية فأجبر الرئاسة على إطلاق سراح آلاف السجناء الذين عزّزوا على الفور صفوف مسلّحي طالبان الذين سيطروا على البلاد في النهاية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف