سلطات أذربيجان تعتقل رجل الدين البارز إلقار إبراهيم أوغلو

سلطات أذربيجان تعتقل رجل الدين البارز إلقار إبراهيم أوغلو
الثلاثاء ١٩ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٩ بتوقيت غرينتش

استمراراً لقمع الجاليات الدينية في جمهورية أذربيجان، قامت قوات شرطة باكو الثلاثاء، وبالتزامن مع احتفالات أسبوع الوحدة، بتفتيش منزل رجل الدين البارز في جمهورية أذربيجان "إلقار إبراهيم أوغلو" بشكل غير قانوني، وقامت باعتقاله.

قبل إلقاء القبض عليه، نشر إلقار إبراهيم أوغلو رسالة فيديو دعا فيها الناس، وخاصة المتدينين في جمهورية أذربيجان، إلى التزام الهدوء وتجنب الوقوع في فخ أي تخريب وتآمر من قبل أعداء الإسلام وأعداء شعب جمهورية أذربيجان.

وأعرب إلقار إبراهيم أوغلو أثناء تهنئته للشعب الأذربيجاني بمناسبة أسبوع الوحدة، عن ثقته في أن أعداء الإسلام والشعب المسلم في جمهورية أذربيجان لن يحققوا أهدافهم.

وطالب زعيم جمعية الجمعة الدينية بجمهورية أذربيجان، التي تلعب دورا نشطا للغاية في نشر المعارف الإسلامية في هذا البلد، طالب المحامين البارزين والمدافعين عن حقوق الإنسان في جمهورية أذربيجان متابعة هذه القضية.

كما أفادت مصادر إخبارية دينية في جمهورية أذربيجان أنه تم أيضا اعتقال تمكين جعفروف، رئيس تحرير موقع "مائدة" المعذهتم بالمعارف الشيعية وشؤون العالم الإسلامي.

واشتد قمع المتدینین في جمهورية أذربيجان بعد بداية موجة جديدة وغير مسبوقة من معاداة إيران من قبل حكومة جمهورية أذربيجان بذريعة انتقاد جمهورية إيران الإسلامية لتأثير الكيان الصهيوني السرطاني وتواجده الأمني ​​في جمهورية أذربيجان.

وفي وقت سابق، دعا آريا غوت، المستشار الصهيوني لحكومة جمهورية أذربيجان، إلى مواجهة أمنية جدية للجاليات المتدينة في أذربيجان، الذين وصفهم هذا العنصر الصهيوني بأنهم عملاء لإيران.

كما صرح واحد أحمدوف، عضو البرلمان الأذربيجاني صراحة أنه سيتم تطهير المتدينين في البلاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف