بالفيديو..

المحتجون العراقيون يحمّلون أمريكا ودولا عربية مسؤولية"تزوير النتائج"

الثلاثاء ١٩ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٧:٢٣ بتوقيت غرينتش

بعد تسعة أيام من الإنتخابات التشريعية المبكرة في العراق، ما يزال هؤلاء ينتظرون الإيضاحا الوافية والأجوبة الكاملة عن تساؤلاتهم المتلعقة بنتائج الإنتخابات. 

العالم - خاص بالعالم

في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، نزل العراقيون الى الشارع للاحتجاج على النتائج غير النهائية التي اعلنت ومنحت تحالف الفتح 15 مقعدا بعدما كان يمتلك 48 مقعدا في البرلمان السابق.

ما يعتبره المحتجون تزويرا اشرفت عليه جهات داخلية وخارجية لتصفية حسابات مع التحالف الذي يمثل الحشد الشعبي في العراق، وهو ما يستدعي تحركا في الشارع لاسيما بعد دعوة قائد عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي لكل من يشعر بان حقه قد غبن وسلب للتظاهر والاعتصام.

الجهات الخارجية لم تكن بمنأى عن شعارات المحتجين، حيث رفعوا لافتات تدعو بعثة الامم المتحدة لان تكون أمينة على رسالتها في العراق لا ان تشارك في الاغتيال السياسي بحسب المتظاهرين.

فيما اعتبر اخرون ان حقهم ضاع بسبب مشاريع اميركية سعودية ويجب ان يستعاد من خلال اعادة فرز الاصوات يدويا منعا لاي التباس وتلاعب بالنتائج من خلال الفرز الاكتروني.

وفي انتظار ان تبادر المفوضية العليا للانتخابات بتصحيح ما يسميها المحتجون الانتهاكات الجسيمة في عملية الفرز، يؤكد هؤلاء انهم باقون في الشارع الى حين الاستجابة لمطالبهم.

حيث بدأ نصب الخيام امام المنطقة الخضراء ايذانا ببدء الاعتصام حتى تحقيق كل المطالب.

من جهتها نفت المفوضية العليا للانتخابات رفض جميعالطعون المقدمة في النتائج، مضيفة اتن عملية استقبال الطعون مستمرة وان المفوضية تلقت اكثر من الف وثلاثمئة طعن من كافة المحافظات.

في وقت تقول تقارير ان اعلان النتائج النهائية قد يستغرق اياما وربما اسابيع في ظل تحرك شعبي في الشارع ضد هذه النتائج.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف