شاهد.. كاميرا العالم توثق أجواء دمشق بعد الإنفجار

الأربعاء ٢٠ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٠:١٢ بتوقيت غرينتش

عادت الحركة الطبيعية الی مكان الانفجار الذي استهدف منطقة جسر الرئيس وسط العاصمة السورية دمشق صباح اليوم.

العالم - مراسلون

وأفاد مراسل العالم في دمشق ان القوى الأمنية السورية ومحافظة دمشق قأمت بإزالة جميع آثار الإنفجار وأعادت فتح الطريق الذي يعد طريقاً مهماً في العاصمة السورية وتوقيت ومكان العملية يشيران الى هدف المجموعات الإرهابية لوقوع اكبر عدد ممكن من الشهداء والجرحى.

وحول تفاصيل العملية التي تمت بتفجير باص مبيت للجيش السوري قال مراسل العالم ان انفجاراً وقع في الباص مما ادى الی اختلال توازن السائق الذي استمر في مسيره الى مسافة حوالي 200 متر ثم انفجرت العبوة الثانية التي ادت الى استشهاد عدد من المواطنين، كما سقطتت عبوة ثالثة كانت مزروعة داخل الباص عقب الإنفجار الثاني حيث قامت الوحدات الهندسية بتفكيكها قبل الانفجار.

وادت العملية الارهابية الى استشهاد 14 شهيداً بينهم امرأة اضافة الى جرح عدد من المدنيين الذين يعملون في وزارة الدفاع يتنقلون عبر الحافلة التي تم استهدافها الى مكاتبهم وانهم ليسوا مقاتلين وهذا الأمر يدل على طبيعة هذه المجموعات المسحلة التي استخدمت العبوات اللاصقة في هذا التفجير.

ويأتي هذا التفجير في إطار الضغط على اللجنة الدستورية المصغرة في جنيف ليضاف الى الضغط السياسي على الدولة السورية خصوصا بعد الإنفتاح الكبير الذي حدث بإتجاه دمشق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف