القمع السعودي والقلق الحقوقي من تزايد الإعدامات

السبت ٢٣ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٣:٢٧ بتوقيت غرينتش

يلقي برنامج"المحميات" الضوء على موضوع ما يدث في الداخل السعودي من قمع كبير وازدياد مستوى الرعب والظلم بحق الشعب السعودي، فيما يتعلق بخبر إعدام الشهيد السعودي مصطفى درويش واعتقال معارضي الرأي.

العالم - المحميات

يناقش برنامج "المحميات" إقدام السلطات السعودية، على قطع رأس المعتقل الشاب مصطفى آل درويش وهو مقيد اليدين، ثم تمّ التخلص من جثمانه في مكان مجهول بتهمة "الخروج على ولي الأمر"، أي أنه يقف في صفوف المعارضة، حيث منعت السلطات السعودية وسائل الإعلام من نشر روابط "مجموعات التعزية" الخاصة بالشهيد مصطفى آل درويش من أهالي جزيرة تاروت في القطيف. وكان الشهيد اعتُقل وهو قاصرٌ بسبب مشاركته في بعض فعاليات الحراك الشعبي في القطيف عام 2015.

كما يتناول البرنامج ما دعت اليه منظمة “القسط” لحقوق الإنسان في بيان لها بمناسبة الذكرى الـ12 لتأسيس “حسم” السلطات السعودية بالإفراج عن الأعضاء الـ7.

ويبحث البرنامج ما طالبت به منظمة حقوقية ناشطة السلطات السعودية بالإفراج عن معتقلي جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم) والبالغ عددهم 7 أعضاء، وطالبت بالإفراج عن كل من عبد الكريم الخضر، ومحمد البجادي، وفوزان الحربي، وعبد الرحمن الحامد.

وبحث البرنامج فيما طالبت به المنظمة الحقوقية بالإفراج عن عيسى الحامد، وعبد العزيز الشبيلي، ومحمد القحطاني وذلك بشكل فوري ودون شروط، كما استذكرت المنظمة أحد مؤسسي “حسم” الدكتور عبد الله الحامد الذي توفي في أبريل/ نيسان 2020 ، وكان الحامد توفي في السجون السعودية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد إثر إصابته بجلطة دماغية.

وفي 12 أكتوبر 2009 أعلن 11 ناشطًا حقوقيًا وأكاديميًا عن إنشاء جمعية “حسم” لتعزيز وحماية الحقوق والحريات الأساسية.

كما تطرق برنامج" المحميات" الى موضوع ‘ إعلان صندوق الاستثمارات السعودي إتمام صفقة شراء نادي نيوكاسل يونايتد، في عملية استحواذ بنسبة 100% على النادي الإنجليزي.

وكان قد قال الصندوق، في حسابه عبر تويتر، إن "مجموعة استثمارية يقودها صندوق الاستثمارات العامة، وتضم أيضًا شركة بي سي بي كابيتال بارتنرز و آر بي سبورتس آند ميديا (المجموعة الاستثمارية)، عملية الاستحواذ بنسبة 100٪ على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي.

ويبحث البرنامج عن خفايا اختيار نادي نيوكاسل يونايتد بالذات والفائدة من ذلك.

كما يسلط البرنامج الضوء على ترقية النظام الاماراتي من موضوع التطبيع مع الكيان الصهيوني وترشيحه لكيان الاحتلال ليستضيف بطولة كأس العالم 2030 وموضوع التجسس على المعارضين الاماراتيين ببرنامج بيغاسوس.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف