'نادي الأسير' يحذر من تصاعد احتمالية ارتقاء شهداء بصفوف الأسرى المضربين

'نادي الأسير' يحذر من تصاعد احتمالية ارتقاء شهداء بصفوف الأسرى المضربين
الأحد ٢٤ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٠:٤٣ بتوقيت غرينتش

قال نادي الأسير الفلسطيني، إنّ احتمالية ارتقاء شهداء بين صفوف الأسرى المضربين عن الطعام تتصاعد في ظل استمرار سلطات الاحتلال في تعنتها ورفضها الإفراج عنهم وإنهاء اعتقالهم الإداريّ التعسفيّ.

العالم-فلسطين

وأورد نادي الأسير في بيان أنّ الأسرى يواجهون خطرًا مضاعفًا مع مرور كل ساعة، فجميعهم وصلوا إلى مرحلة الخطر الشديد، مستنكرًا أنّ هناك نية لقتل أحد الأسرى بتواطؤ من محاكم الاحتلال".

وعدَّ: أنّ "خطورة ما يجري مع المضربين في هذه المرحلة، لم نشهده منذ سنوات، خاصة في ظل ضعف حالة الإسناد وعلى كل المستويات، عدا عن حالة الصمت والبيانات الخجولة التي تصدر عن المؤسسات الدولية الحقوقية".

وتابع نادي الأسير، أنّ هذه المعاناة المتواصلة مسّت حياة عائلات الأسرى وأطفالهم، مُردفًا أنّ جميع المضربين هم معتقلون سابقون مضى على اعتقالهم سنوات جلّها رهن الاعتقال الإداريّ.

والأسرى هم: كايد الفسفوس المضرب منذ 102 يومًا، ومقداد القواسمة المضرب منذ 95 يومًا، وعلاء الأعرج 78 يومًا، وهشام أبو هواش 69 يومًا، وشادي أبو عكر61 يوما، وعيّاد الهريميّ 32 يومًا.

يُشار إلى أنّ الأسيرين كايد الفسفوس، ومقداد القواسمة يقبعان في مشافي الاحتلال، بوضع صحيّ بالغ الخطورة، وقد وصلوا لمرحلة حرجة جدًّا، حيث جمّدت المحكمة العليا للاحتلال اعتقالهم الإداريّ، والذي لا يعني إلغاءه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف