حقيقة انقلاب شقيقة زعيم كوريا الشمالية عليه

حقيقة انقلاب شقيقة زعيم كوريا الشمالية عليه
الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

أكدت وكالة الاستخبارات في كوريا الجنوبية أن التقارير الإعلامية حول نجاح شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونغ في الانقلاب على شقيقها كيم جونغ أون غير صحيحة مطلقا.

العالم - اسيا والباسفيك

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" أن جهاز الاستخبارات الوطنية نفى التقارير التي زعمت أن كيم يو جونغ قد أطاحت في انقلاب بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

كما نقل عن مسؤول حكومي كوري جنوبي أيضا تأكيده أن مثل هذه التقارير غير صحيحة.

وكانت بعض المواقع الإخبارية قد نقلت عن تقرير نشرته صحيفة "غلوب" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، أن شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونغ نفذت انقلابا بين 6 مايو و5 يونيو وأزاحت شقيقها كيم جونغ أون من منصبه.

وزعم التقرير الآنف الذكر أن كيم جونغ أون الذي ظهر في المناسبات الأخيرة ليس الحقيقي، مشيرا إلى أن مظهره مختلف وقد خسر الكثير من وزنه.

وكانت وسائل إعلام قد نشرت منذ العام الماضي بانتظام الكثير من التكهنات حول تدهور صحة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، فيما أكدت استخبارات كوريا الجنوبية أن ما يجري الحديث عنه من مشاكل صحية لكيم جونغ أون "لا أساس له من الصحة".

يشار إلى أن زعيم كوريا الشمالية كان حضر في وقت سابق من الشهر الجاري معرضا عسكريا في بيونغ يانغ، ودعا إلى تعزيز القدرات العسكرية لبلاده، كما شوهد أيضا وهو يدخن مع مسؤولين في هذه المناسبة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف