شاهد..آخر مستجدات الاوضاع في السودان

الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٤:٤٣ بتوقيت غرينتش

أعلن القائد العام للقوات المسلحة في السودان عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وتعليق العمل ببعض مواد الوثيقة الدستورية.

العالم - السودان

فجر القائد العام للقوات المسلحة في السودان عبد الفتاح البرهان الوضع في البلاد، بعد اعلانه حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وتعليق العمل ببعض مواد الوثيقة الدستورية. لافتا الى ان الخلافات والصراعات بين المدنيين والعسكريين في الحكومة الانتقالية أجبرت القوات المسلحة على التحرك، وهو ما اعتبرته وزارة الاعلام انقلابا عسكريا.

أعلن البرهان ايضا تشكيل ما اسماها بحكومة كفاءات لإدارة البلاد الى حين انتهاء المرحلة الانتقالية وإجراء انتخابات عامة في البلاد.

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اكد مكتبه انه قد تم اختطافه فجر يوم الاثنين مع زوجته من مقر إقامتهما بالخرطوم وتم اقتيادهما الى مكان مجهول من قبل قوة عسكرية. وحمل القيادات العسكرية في الدولة المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة رئيس الوزراء وأسرته، ودعا الشعب الى التظاهر لاستعادة ثورته.

تحالف قوى الحرية والتغيير دعا إلى عصيان مدني شامل وطلب من جماهير الشعب الخروج إلى الشوارع، وطالب بتنحي جميع أعضاء المجلس العسكري الانتقالي وتسليم السلطة للحكومة المدنية، وبإطلاق سراح جميع المعتقلين من أعضاء مجلس الوزراء ومجلس السيادة. مشددا على ان الشعب هو مصدر السلطة ووحده من يحق له تفويضها لمن يشاء وهو الذي سوف يحدد من يستحق هذا التفويض.

الشارع السوداني اكتظ بالمتظاهرين وواجهتها القوات العسكرية بالرصاص خصوصا امام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، ما أدى الى وقوع ضحايا.

ووجهت نقابة الأطباء السودانيين نداء للاطباء والكوادر الطبية للتوجه للمستشفيات والطوارئ لعلاج المصابين والحالات الطارئة.

واكدت وزارة الاعلام ان عشرات الآلاف من المعارضين للبرهان يقفون بالشوارع متحدين بذلك الرصاص.

واكدت مصادر اعلامية ان قوات مشتركة من الجيش وقوات الدعم السريع منتشرة في شوارع الخرطوم، وقامت بالحد من تحركات المدنيين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف