لماذا يفضّل العدو الإسرائيليّ دعم البرهان؟

لماذا يفضّل العدو الإسرائيليّ دعم البرهان؟
الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:٥٢ بتوقيت غرينتش

كشف مسؤول إسرائيلي لصحيفة «إسرائيل اليوم» عن الموقف ممّا يحصل في السودان، بالقول إنه «بالنظر إلى الوضع القائم أمامنا، من الأفضل لإسرائيل دعم الجيش وقائده العسكري، ورئيس المجلس الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، على دعم رئيس الحكومة عبدالله حمدوك».

العالم-مقالات وتحليلات

وبرّر المسؤول الإسرائيلي ذلك بالقول إنه «لم يكن بالإمكان منع الانقلاب، لقد كان واضحاً منذ سنوات أن رئيس الحكومة والرئيس، المدعومين من الجيش، يقفان في اتجاهات مختلفة. وكان واضحاً أن الأمر سيصل إلى هنا».

وأضاف: «لعل القائدين السودانيين مدركان أن السودان مضطر لتقوية وتعزيز علاقاته مع الغرب... ما حصل في السودان يذكّر بفترة مبارك. الدولة ليست ديمقراطية، وكانت لمدة 30 سنة بقيادة وحيدة من عمر البشير. نحن نفهم طموحات الولايات المتحدة لدمقرطة السودان، ولكنّ البرهان أفضل من حمدوك بالنسبة إلى إسرائيل في مجال تعزيز العلاقات مع الغرب ومع إسرائيل لناحية التطبيع».

وكتبت صحيفة الاخبار أن موقف العدو الإسرائيلي يأتي مخالفاً لموقف الولايات المتحده الأميركية المعلن حول الانقلاب العسكري في السودان؛ الذي عبّر عنه المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى السودان، جيفري فيلتمان، عبر «تويتر» بالقول إن بلاده «تشعر بقلق كبير حيال الأنباء التي تتوارد من السودان حول سيطرة الجيش على السلطة الانتقالية. الأمر غير دستوري، ويمسّ بالتطلعات الديمقراطية للشعب السوداني، وهذا أمر غير مقبول في المنطق إطلاقاً».

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف