الانقلاب العسكري في السودان امام ثورة قاومت البشير

الانقلاب العسكري في السودان امام ثورة قاومت البشير
الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٠:٢١ بتوقيت غرينتش

يری خبراء ومراقبون ان الانقلاب العسكري في السودان، محاولة مدعومة خارجياً لها علاقة بالتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

العالم - ما رأيكم

وشهدت عدة عواصم اوروبية وقفات احتجاجية ضد محاولة الانقلاب العسكري في السودان.

ويری نشطاء سياسيون ان الوقفات الاحتجاجية في الدول الاوروبية لاسيما في لندن، برلين، باريس، استوكهولم واوسلو تأتي احتجاجاً علی محاولة الانقلاب العسكرية لتوصل رسائل للحكومات الاوروبية التي بادرت باتخاذ مواقف بدورها وأيضاً رسائل للعسكر في السودان ليفهموا ان السودانيين يرفضونهم في الداخل والخارج.

ويؤكد محللون سياسيون أهمية سودان من ناحية موقعه الجغرافي وثرواته المطمورة والمهدورة وأيضاً من ناحية انه مدخل العرب والمسلمين الی افريقيا وكما انه مهم بسبب تاريخه المشرف في النضال ضد الاستعمار وفي القتال من اجل فلسطين.

ويوضح محللون سياسيون ان السودان مستهدف دائماً لهذه الاسباب والاستقرار في السودان ممنوع لمنع وجود بلد مهم جداً وفاعل في المنطقة.

ويعتقد محللون سياسيون ان القوی الخارجية تتحدث عن تقسيم السودان مرة اخری بعد ان قسمته الی سودان وسودان الجنوبي.

ويقول محللون سياسيون ان الائتلاف الذي ورث حكم البشير لم يكن مبني علی أسس صحيحة وكان صناعه من الخارج أكثر من صناعه من الداخل فقد أشرفت دول عربية علی تشكيل هذا الائتلاف وعلی الضغط علی هذا الفريق أو ذاك وهذا ما منع الدولة من حل مشاكل الشعب.

ويؤكد محللون سياسيون ان الامارات كان لها دوراً كبيراً فيما جری في السودان في الشقين العسكري والمدني.

ويوضح محللون سياسيون ان الثورة السودانية كانت قويه للاطاحة بالنظام العسكري لكنها لم تكون قوية كفاية لفرض نظاماً جديداً فجری نوع من التسوية بين اركان عسكريين من النظام السابق مع قادة هذه الثورة.

ويری محللون سياسيون ان موضوع تطبيع العلاقات مع الاحتلال الاسرائيلي ولّد خللاً في الائتلاف السوداني ما تسبب بانهيار هذا الائتلاف، لان الكثير من الشعب والقادة لايريدون هذا التطبيع.

ويبين صحفيون سودانيون ان الاوضاع الحالية تضع العسكريين في مواجهة كاملة مع الشعب الذي قاوم البشير بكل جبروته ومن الطبيعي ان لايقف مكتوف الايدي أمام خطوة تؤدي الی العبور عن الثورة واهدافها.

ما رأيكم:

  • ما طبيعة الإنقلاب العسكري في السودان ومصير الحكومة الإنتقالية؟
  • هل يتمكن الرفض الشعبي والسياسي من إفشال الإنقلاب؟
  • من المسؤول عن الأزمة السياسية وعن الإستقرار في البلاد؟
  • وأيّ دور للتدخلات الخارجية فيما وصلت إليه الأمور في السودان؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف