أميرعبداللهيان: حكومة شاملة لجميع القوميات هي الحل الوحيد بأفغانستان

أميرعبداللهيان: حكومة شاملة لجميع القوميات هي الحل الوحيد بأفغانستان
الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٣٩ بتوقيت غرينتش

إعتبر وزير الخارجية الإيراني حسين أميرعبداللهيان تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع القوميات في أفغانستان بأنه السبيل السياسي الأهم أمام الجميع، مؤكدا مواصلة إيران اتصالاتها مع جميع الأطراف في أفغانستان كما في السابق.

العالم - إيران

جاء ذلك في تصريح أدلى به أميرعبداللهيان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي في ختام المحادثات التي جرت بينهما اليوم الثلاثاء في طهران وقال: لقد أجرينا محادثات مهمة حول أحدث التطورات في أفغانستان ومازلنا نتابع هذه التطورات بدقة، ونرى بأن تشكيل الحكومة الشاملة بمشاركة جميع القوميات في هذا البلد يعد السبيل السياسي الأهم امامنا جميعا وسنتابع اتصالتنا مع جميع الأطراف في أفغانستان كما في السابق.

وأضاف أن: اتصالات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومشاوراتها الأمنية جارية إزاء السلطة الحاكمة أو الموقتة في أفغانستان، وفي الوقت ذاته فإن إيران على استعداد لمساعدة أفغانستان للخروج من الأوضاع الراهنة عبر الابقاء على جميع المعابر الحدودية الإيرانية مفتوحة للتجارة الحدودية وإرسال المساعدات الإنسانية وتسهيل إرسال المساعدات الإنسانية الدولية التي تدخل إيران وبإمكانها الدخول إلى أفغانستان عبر الحدود الإيرانية.

واكد أن إيران ستواصل تعاونها التجاري والاقتصادي مع مختلف القطاعات في أفغانستان كما في السابق وقال: نعتقد كلما تمكنا من تحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وتسهيل إرسال المساعدات الإنسانية من سائر الدول لأفغانستان على أعتاب فصل البرد سنشهد موجة أقل من ظاهرة توجه النازحين نحو حدود الدول الجارة لهذا البلد.

وأضاف: سنواصل تعاوننا في المجالات الحدودية والاقتصادية والتجارية في مختلف المستويات وفي الوقت ذاته تولي الجمهورية الإسلامية الإيرانية أهمية جادة لحث السلطة الحاكمة في أفغانستان على تنفيذ مسؤولياتها تجاه إرساء السلام والأمن والاستقرار في هذا البلد.

وقال أميرعبداللهيان: لقد اتفقنا مع البلد الجار الصديق والشقيق باكستان على أن نرسل من اجتماع وزراء خارجية الدول الجارة لأفغانستان رسالة موحدة للشعب الأفغاني والمجتمع العالمي والسلطة الحاكمة والموقتة في أفغانستان وأن نسعى في الوقت ذاته بتفهم مشترك لمواصلة جهودنا الجماعية للخروج من الأوضاع المعقدة الراهنة في المنطقة.

وأوضح بأن الجانب الثاني من المحادثات تناول علاقات التعاون بين البلدين والتاكيد على المزيد من تطويرها، ولفت إلى تبادل زيارات الوفود بمستوى عال بين إيران وباكستان خلال الفترة الأخيرة ومنها زيارة وزير الخارجية الباكستاني إلى طهران مرتين والاجتماعات المهمة التي عقدت بين المسؤولين الأمنيين والشرطيين في البلدين وقال: لقد اتفقنا اليوم على رفع مستوى التبادل التجاري والاقتصادي بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين.

من جانبه قال وزير الخارجية الباكستاني في المؤتمر الصحفي: إن الشعب الأفغاني يستحق السلام والاستقرار وقد تحمل ما يكفي من المعاناة والآلام على مدى العقود الأربعة الماضية.

وأضاف قريشي: إن حضورنا هنا هو من أجل توجيه رسالة صريحة للأفغان بأننا نقف إلى جانبكم كجيران.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف