وثيقة حكومية بريطانية مسربة تكشف "نتائج صادمة" لــشهادات اللقاح ضد كورونا!

وثيقة حكومية بريطانية مسربة تكشف
الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة "التليغراف" إن دراسة مسربة أعدت للحكومة البريطانية توصلت إلى أن تطبيق نظام شهادات اللقاح يمكن أن يؤدي في الواقع إلى نتائج عكسية وإلى انتشار فيروس كورونا.

العالم - منوعات

وفي الوثائق التي أطلعت عليها الصحيفة البريطانية، يحذر تقييم التأثير الحكومي من أن شهادات اللقاح يمكن أن تكون "غير منطقية وقد تأتي بنتائج عكسية" ، لأنها ستمنع الناس من استخدام أماكن أكبر وأكثر تهوية.

ويحذر البحث الذي أعدته وزارة الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة (DCMS) من أن الجمهور قد يتدفق إلى أماكن أصغر وسيئة التهوية - مثل الحانات - إذا أصبح الوصول إلى الأماكن الأكبر أكثر صعوبة.

كما أنه يثير مخاوف من أن الملاعب لن تكون قادرة على توظيف أكثر من 5000 موظف إضافي مطلوبين لإكمال عمليات فحص شهادات اللقاح.

وتقول الوثيقة ، وفقًا لصحيفة " التليغراف" إن أحد الشواغل الأساسية في القطاع هو أن الشهادات يمكن أن تدفع النشاط والأعمال بعيدًا عن أماكن الموسيقى إلى الحانات التي تحتوي على تراخيص للموسيقى والكحول وتظل مفتوحة لساعة متأخرة ، وما إلى ذلك ، والتي قد تكون غير منطقية وقد تؤدي إلى نتائج عكسية".

"وبالمثل ، إذا أدت الشهادة إلى إزاحة بعض المشجعين عن الملاعب الرياضية المنظمة وذات التهوية الجيدة ، فقد يؤدي ذلك إلى حضورهم حانات غير منظمة وسيئة التهوية بدلاً من ذلك ، حيث يمكنهم الحصول على المزيد من الكحول بالمقارنة بالملاعب.

وقالت صحيفة "هافنغتون بوست" في نسختها البريطانية إن التقرير يأتى بعد أيام فقط من تطبيق اسكتلندا لخطة شهادت اللقاح ، والتي سرعان ما اعتبرها أعضاء من قطاع الضيافة "كارثة غير قابلة للتخفيف".

وقالت مجموعة الضيافة الاسكتلندية (SHG) إن الموظفين واجهوا "مستويات لا تطاق من سوء المعاملة" وشهدت بعض الأماكن انخفاضًا في الإقبال بنسبة تصل إلى 40٪. وطالبت الحكومة الاسكتلندية بإلغاء الخطة التي دخلت حيز التنفيذ في 18 أكتوبر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف