شاهد: بماذا اراد البرهان التشبه في انقلابه الاخير؟

الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:١٢ بتوقيت غرينتش

اعتبر عضو حزب المحافظين البريطاني الدكتور وفيق مصطفى، كلام رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبدالفتاح البرهان بانه لم يقم بالانقلاب ضد الحكومة وانما تصحيح للمسار الانتقالي نتيجة المخاطر التي كان يشهدها السودان ربما تقود لحرب اهلية، بان كلامه هذا كان باطلاً، ووصفه بالرجل الانقلابي بالدرجة الاولى.

العالم- خاص بالعالم

وقال مصطفى في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان تبرير البرهان لانقلابه قد وضع نفسه والسودان في مأزق، مؤكداً ان السودان يمرّ بأزمة خطيرة وجودية وقد تنتهي كدولة وقد تندثر، مشيراً الى ان السودان لم يتعلم من أزمة انفصال جنوب السودان عنه، ومازال العسكر مصر على خراب السودان، داعياً مجلس الامم المتحدة والاتحاد الافريقي باتخاذ موقف حاسم بشأن السودان، واكد انه لا يعول على جامعة الدول العربية.

واوضح مصطفى، انه يعول كثيراً على الجلسة الطارئة المرتقبة لمجلس الامن الدولي، وعلى الاتحاد الافريقي بعد تعليق عضوية السودان اضافة الى الموقف الرسمي للولايات المتحدة الامريكية، واصفاً البرهان بالرجل الغبي حيث تصور بانه يمكنه تكرار التجربة المصرية عند استيلاء عبدالفتاح السيسي على مقاليد السلطة.

وبين مصطفى بان خطاب البرهان بان رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك وزوجته يتواجدان في مكان امين للمحافظة عليهم، وعبّر عن سخر ه من كلام البرهان هذا، وقال مصطفى: مِن مَن يتم المحافظة عليهم؟ ولماذا لا يدعهم يتكلمون للشعب، هي نفس الحكاية حصلت عندما تم احتجاز مرسي وقالوا انهم يريدون المحافظة عليه!

واضاف مصطفى ان العسكر يحاول تمييع موضوع الانقلاب، وان هذا لن يحدث لان الشعب السوداني ليس سهل المراس، وهذا ما تجلى بخروجه الى الشوارع والتنديد بانقلاب العسكر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف