لجنة حقوق الإنسان الايرانية: تقرير الأمم المتحدة مسيس وغير عادل

لجنة حقوق الإنسان الايرانية: تقرير الأمم المتحدة مسيس وغير عادل
الخميس ٢٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ١١:٠٣ بتوقيت غرينتش

رفضت لجنة حقوق الإنسان الايرانية التابعة للسلطة القضائية التقرير الأخير لمقرر الأمم المتحدة الخاص بشؤون إيران "جاويد رحمن" ووصفته بانه غير عادل ومسيس.

العالم - ايران

وأصدرت لجنة حقوق الإنسان الإيرانية بيانا اعتبرت فيه تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة “جاويد رحمن” حول إيران بأنه جاء دون أخذ الوقائع الراهنة بنظر الاعتبار ومبني على توجه غير احترافي وغير منصف وسياسي ومرفوض وأدانته بقوة.

واعتبرت لجنة حقوق الإنسان تعيين المقرر الخاص بالجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنه مشروع غير منصف وجاء بدوافع سياسية من قبل الدول الغربية خاصة إحدى الدول التي تعتبر أكثر انتهاكاً لحقوق الإنسان أي كندا وفي إطار التوجه العدائي ضد الشعب الإيراني معتبرة هذا التقرير بأنه غير واقعي وغير عادل.

وأكدت لجنة حقوق الإنسان الإيرانية أن الدول الغربية التي سجلت في سجلها الأسود تمويل النظام البعثي الصدامي وتسليحه بأسلحة كيماوية ومعدات حربية برية وجوية في غضون حربه ضد الشعب الإيراني حيث تسببت في استشهاد وجرح عدد كثير لا سيما كندا التي عرضت رفات الآلاف من أطفال السكان الأصليين الأبرياء المقتولين والمدفونين في مقابر جماعية وليست بإمكانها الادعاء بحقوق الإنسان.

كما انتقد البيان تقرير المقرر لاعتماده على الادعاءات التي لا أساس لها والتي سبق أن أطلقتها مصادر مرتبطة بالجماعات الإرهابية والمناهضة للثورة والتي ردت عليها إيران بشكل معقول.

كما أدان البيان تجاهل التقرير عمدًا الإشارة إلى العقوبات غير العادلة وغير إلانسانية ضد إيران، مؤكدا انه انتهك بشكل مباشر وغير مباشر حقوق الإنسان الأساسية في إيران.

وأكد البيان أن إيران تواصل تعاونها البناء مع المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان وتؤمن بأن التعاون القائم على الاحترام المتبادل يضمن دعم حقوق الإنسان على الساحة الدولية.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف