علي باقري:

ايران تتابع المفاوضات التي تفضي نتائج عملية لا اتفاق على الورق

ايران تتابع المفاوضات التي تفضي نتائج عملية لا اتفاق على الورق
الخميس ٢٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٢:٤٨ بتوقيت غرينتش

أكد مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون السياسية علي باقري بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع المفاوضات التي تفضي نتائج عملية وان قضيتها الاساس هي الغاء الحظر الظالم ضد الشعب الايراني، وقال اننا لا نتابع مفاوضات تؤدي الى اتفاق على الورق فقط.

العالم - ايران

واشار باقري الى محادثاته التي اجراها لفترة 5 ساعات مع مساعد مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي ومنسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي وقال: انه استمرارا لمحادثاتنا مع مورا في طهران كانت لنا يوم امس مشاورات لعدة ساعات في بروكسل حول الارضيات والضرورات والظروف اللازمة للمفاوضات التي من شانها ان تفضي الى نتيجة بين ايران ومجموعة "4+1".

واضاف: لقد تبادلنا وجهات النظر حول اطر وضرورات تبلور هذه المحادثات وتقرر وفقا لهذه الاطر ان تتمكن ايران ومجموعة "4+1" من اطلاق مفاوضات في غضون شهر.

وقال مساعد الخارجية الايرانية: ان النقطة المهمة التي تم التاكيد عليها في اجتماعي طهران وبروكسل هي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع مفاوضات تقود الى مكاسب ونتائج عملية ولن تتابع مفاوضات للوصول الى اتفاق على الورق فقط.

وتابع قائلا: ان القضية الاساس في هذه المحادثات هي الغاء الحظر الظالم واللاقانوني المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاعوام الماضية خاصة التي فرضت بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي بواسطة ترامب تحت عنوان الضغوط القصوى على شعبنا ونحن نسعى لرفع اجراءات الحظر هذه.

وقال مساعد وزير الخارجية الايرانية "علي باقري كَني" إنَّ مفاوضات الغاء الحظر ستكون مع مجموعة 4+1 ودون مشاركة الولايات المتحدة، مؤكداً أنه لم يتم حتى الآن تحضيرُ الأرضيةِ اللازمةِ لانضمامِها إلى المفاوضات .

وأجرى باقري كني محادثات مع منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي انريكي مورا في بروكسل، اكد خلالَها على ضرورة الغاء الحظر وتطبيعِ العلاقاتِ التجاريةِ والاقتصاديةِ مع إيران، وأنَّ أيَّ اتفاق يجبُ أن يلبي مطالب إيران في هذا الصدد.

وافاد بأنَّ توفير الضمان لعدمِ تكرارِ الاطراف الاخرى تقاعسَها عن الوفاء بالتزاماتها هو مطلبٌ لا تغضُ ايران الطرفَ عنه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف