هذا ما قاله وزير الامن الإيراني حول الهجوم السيبراني على محطات الوقود

هذا ما قاله وزير الامن الإيراني حول الهجوم السيبراني على محطات الوقود
الخميس ٢٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:٠١ بتوقيت غرينتش

أكد وزير الإمن الايراني إن المعلومات الكاملة التي تم الحصول عليها بشأن الهجوم السيبراني الأخير على شبكة محطات الوقود ستتاح للرأي العام الإيراني.

العالم - ايرام

وردا على سؤال حول اختلاف المعلومات حول الخلل الأخير الذي طال محطات الوقود، قال وزير الامن إسماعيل خطيب: إذا انتبهنا إلى وقت نشر المعلومات الخاصة بالمؤسسات ذات الصلة بهذا الشأن، فإن المعلومات الخاصة بكل منها كانت مكملة للآخر".

وأضاف: "لقد تم تقديم معلومات حول الهجوم السيبراني الاخير من قبل بعض الجهات المعنية وسيتم لاحقا تقديم معلومات اخرى من قبل المراجع والمسؤولين المعنيين للمواطنين وسيتم اطلاع المواطنين على معلومات كاملة حول داخلية او خارجية العناصر الضالعة فيه".

وشدد على انه ما لم يتم الحصول على معلومات دقيقة في هذا الصدد لا يمكن ابداء وجهة نظر دقيقة حول هذه القضية حيث ينبغي جمع المعلومات وتبادلها بين مختلف المؤسسات الامنية والدفاعية للوصول الى النتيجة التي يتم تقديمها للشعب.

وقال وزير الامن الايراني: ان العدو يسعى على الدوام لضرب استقرار ورخاء وامن الشعب بمثل هذه الاجراءات الا ان يقظة ومواكبة الشعب وحبهم للوطن والجمهورية الاسلامية تحبط اجراءات العدو.

وتابع قائلا: ان الانتصارات الكبرى للشعب الايراني تعود لوعيهم وان اميركا بكل قدرتها خرجت من المنطقة مطاطئة الراس فيما محور المقاومة مرفوعة الراس في المنطقة والعالم.

واشار الى الهجوم السيبراني الاخير على محطات الوقود في البلاد واضاف: رغم الاشاعات المختلفة التي نشرت الا ان الشعب بفطنته لم يعر لها اهتماما بل تغلب عليها بصبره واناته.

واعتبر حجة الاسلام خطيب المعلومات التي يقدمها المواطنون بانها وراء قدرات انشطة وزارة الامن في مواجهة العدو والاحداث الامنية وقال: ان معلومات المواطنين هي الاساس لقرارات وزارة الامن ونامل من خلال توسيع شبكة الارتباط هذه ان نقدم المزيد من الخدمات للشعب.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف