سفيرة ومساعدة ممثلية ايران في الامم المتحدة:

حركة عدم الانحياز تطالب بالانهاء الفوري لاجراءات الحظر الاحادية ضد الدول

حركة عدم الانحياز تطالب بالانهاء الفوري لاجراءات الحظر الاحادية ضد الدول
الخميس ٠٤ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

 اعلنت سفيرة ومندوبة الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة زهراء ارشادي بان حركة عدم الانحياز تطالب الدول التي تبادر الى فرض اجراءات حظر احادية لانهائها على الفور.

العالم - ايران

وقالت ارشادي في كلمتها التي القتها الاربعاء بالنيابة عن حركة عدم الانحياز بعنوان "تقرير لجنة ميثاق منظمة الامم المتحدة" في اللجنة السادسة للجمعية العامة: ان حركة عدم الانحياز تعتقد بان لمنظمة الامم المتحدة دورا محوريا وحيويا في البت بالقضايا المتعلقة بالتعاون الدولي والتنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي والسلام والامن وحقوق الانسان وسيادة القانون المبنية على الحوار والتعاون والاجماع الدولي.

واضافت: اننا نرغب بان تقدم اللجان المختصة بالحظر في مجلس الامن الدولي تقييمات عينية وملموسة اكثر حول الاسلوب المستخدم في تقييم التداعيات الانسانية لاجراءات الحظر والتداعيات قصيرة وطويلة الامد الاجتماعية والاقتصادية والانسانية للحظر ضد الدول.

وقالت ارشادي: كما نتوقع تقديم المعلومات المتعلقة بالتداعيات الانسانية لاجراءات الحظر ومنها الحالات المؤثرة على حياة المدنيين في الدول المستهدفة والتنمية الاجتماعية-الاقتصادية فيها والدول الاخرى التي تتضرر او التي من المحتمل ان تتضرر بسبب تنفيذ اجراءات الحظر هذه.

وتابعت الدبلوماسية الايرانية: ان اجراءات الحظر المفروضة من قبل مجلس الامن الدولي مازالت مدعاة للقلق الجاد من قبل الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز التي ترى بان فرض اي حظر يجب اعتباره حلا اخيرا، فضلا عن ذلك فان اجراءات الحظر الهادفة يمكن فرضها وفقا للميثاق فقط حينما يكون هنالك تهديد ضد السلام والامن الدولي او عمل عدواني.

واعتبرت ان هدف الحظر ليس معاقبة الشعوب والانتقام منها وقالت: ان نظام الحظر الدولي يجب ان يتجنب ايجاد تداعيات لاارادية في الدول المستهدفة او دول اخرى يمكن ان تؤدي الى خرق حقوق الانسان والحريات الاساسية وتجنب الحيلولة دون وصول المساعدات الانسانية الى المدنيين.

واضافت: ان حركة عدم الانحياز تعرب كذلك عن قلقها العميق ازاء فرض القوانين وسائر اشكال الاجراءات القسرية في المجال الاقتصادي ضد الدول النامية ومنها الحظر الاحادي المؤدي الى خرق ميثاق الامم المتحدة وإضعاف القوانين الدولية وقوانين منظمة التجارة العالمية.

وقالت ارشادي: ان هذه الحركة تطلب كذلك من الدول التي تبادر الى فرض اجراءات حظر احادية لانهائها على الفور.

كما اعلنت سفيرة ومندوبة الجمهورية الاسلامية الايرانية في الامم المتحدة التزام الحركة بدعم الجهود الرامية الى حل وتسوية الخلافات بطريقة سلمية على اساس قرارات القوانين الدولية وميثاق منظمة الامم المتحدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف