باكستان تحذر..أفغانستان على شفير الانهيار الاقتصادي

باكستان تحذر..أفغانستان على شفير الانهيار الاقتصادي
الخميس ١١ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠١:٠٢ بتوقيت غرينتش

حذر وزير الخارجية الباكستاني، اليوم الخميس، من أن أفغانستان "على شفير الانهيار الاقتصادي"، ويجب على المجتمع الدولي استئناف التمويل وتقديم المساعدات الإنسانية لها على وجه السرعة.

العالم-باكستان

وخلال اجتماع "ترويكا بلس" في إسلام أباد، بمشاركة دبلوماسيين من روسيا والصين والولايات المتحدة مع وفد من حركة "طالبان"، قال الوزير شاه محمود قريشي: "اليوم تقف أفغانستان على شفا الانهيار الاقتصادي، وأي تراجع آخر سيحد بشدة من قدرة حكومة طالبان الجديدة على إدارة البلاد".

وأشار إلى أنه "من الضروري أن يدعم المجتمع الدولي تقديم المساعدات الإنسانية على أساس عاجل"، مبينا أن "ذلك يشمل تمكين أفغانستان من الوصول إلى الأموال المجمدة من قبل المانحين الغربيين منذ سيطرة طالبان على البلاد في أغسطس".

وأوضح قريشي أن استئناف تدفق التمويل "سيتوافق مع جهودنا لتجديد الأنشطة الاقتصادية وتحريك الاقتصاد الأفغاني نحو الاستقرار والاستدامة"، مضيفا: "إذا كنتم تعتقدون أنكم بعيدون، وأن أوروبا آمنة وتلك المناطق التي تتخيلها لن تتأثر بالإرهاب، فلا تنسوا الماضي.. لقد تعلمنا منه ولا نريد تكرار تلك الأخطاء التي ارتكبت في السابق".

هذا ومن المتوقع أن يجتمع المندوبون في وقت لاحق اليوم مع وزير خارجية "طالبان" أمير خان متقي. ويمثل اجتماع "الترويكا بلس" أول زيارة يقوم بها توماس ويست، المبعوث الأمريكي الخاص الجديد لأفغانستان، بعد استقالة زلماي خليل زاد، الذي قاد المحادثات التي أدت إلى انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان في وقت سابق من هذا العام.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف