بالفيديو..

هذا ما دعا إليه إجتماع"ترويكا بلاس"في إسلام آباد حول أفغانستان

الخميس ١١ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

بعدما حذّرت المنظمات الإنسانية بشكل متزايد من أن أفغانستان تنزلق إلى أزمة صعبة مع تدهور الاقتصاد، وفي مسعى لمساعدة جارتها، عقدت باكستان اجتماعا بشأن أفغانستان مع مبعوثين من الولايات المتحدة والصين وروسيا وطالبان.

العالم - خاص بالعالم

المجموعة المعروفة باسم"الترويكا بلس"، تجتمع رسميا لأول مرة منذ أن انتزعت حركة طالبان السلطة في أفغانستان يوم الخامس عشر من آب/أغسطس الماضي3.

وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي حذر في كلمته في مستهل الاجتماع الذي عقد في إسلام اباد من أن أفغانستان باتت على "حافة انهيار اقتصادي" مؤكدا ان المسؤولية تقع على عاتق الجميع.

وقال شاه محمود قرشي وزير الخارجية الباكستاني:"يجب تشجيع مواصلة التعامل مع أفغانستان"،"لا أحد يرغب في رؤية حرب أهلية، لا أحد يريد انهيارا اقتصاديا قد يثير الاضطرابات، الكل يريد التصدي بشكل فعال للعناصر الإرهابية داخل أفغانستان، وكلنا نريد تجنب أزمة لاجئين جديدة".

باكستان بحثت كذلك فكرة انضمام أفغانستان إلى الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، وهو مشروع بنية أساسية يتكلف مليارات الدولارات ويأتي في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية

ودعت باكستان الحكومات، ومنها الحكومة الأميركية، إلى السماح بتدفق مساعدات التنمية على أفغانستان لوقف الانهيار.

ودعتها كذلك إلى فك تجميد أصول البنك المركزي الأفغاني في الخارج والتي فرضت بعد تولي طالبان السلطة، واكدت أن استئناف التمويل سينسجم مع الجهود الرامية للدفع بالاقتصاد الأفغاني باتجاه الاستقرار والاستدامة.

وقام القائم بأعمال وزير الخارجية في حكومة طالبان أمير خان متقي بزيارة مدتها ثلاثة أيام لإسلام اباد هذا الأسبوع لبحث التجارة وقضايا أخرى.

وحذرت الأمم المتحدة مرارا من أن أفغانستان باتت على شفير أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يواجه أكثر من نصف السكان نقصا "شديدا" في الغذاء فيما سيجبر الشتاء الملايين على الاختيار بين الهجرة والمجاعة.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف