جامعيون أردنيون ضد التطبيع وهرولة الأنظمة نحوه

جامعيون أردنيون ضد التطبيع وهرولة الأنظمة نحوه
الأربعاء ١٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٣٦ بتوقيت غرينتش

انسحب طلاب من الجامعة الأردنية، من مؤتمر للمنح الدراسية قدمته جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، رفضا للتطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني.

العالم – نبض السوشيال

خطوة طلاب الجامعة الأردنية أعادت روح التضامن مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية والرفض للتطبيع مع الكيان المدعوم من قوى الهيمنة والاستكبار، مما دفع رواد تويتر في الأردن الى اطلاق هاشتاغ #التطبيع_خيانة تضامنا مع طلاب الجامعة الأردنية وتشجيعا لمن يناصر القضية الفلسطينية بأي خطوة جريئة ومشرفة.

المغردون الاردنيون غردو: كنا و مازلنا و سنظل مع فلسطين ظالمة أو مظلومة، فهي قضيتنا الاولى نؤمن بها كقضية تحرر لشعب له الحق في تقرير مصيره، وعقيدة. فالأقصى قبلتنا الاولى ومسرى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

وكان بيان كتلة “أهل الهمة” في الجامعة الأردنية، أكد إن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، عرضت منحا دراسية للطلاب، ليتفاجأ الطلاب لاحقا بتعاون الجامعة مع الجامعة العبرية في القدس المحتلة، ومركز أبحاث وايزمان الاسرائيلي. وأضاف البيان ان الطلاب اعلنوا رفضهم للتطبيع مع الاحتلال معتبرين ذلك "خيانة" حتى آخر وتر في حناجر الأحرار.

القوى الطلابية في الأردن بدورها أهابت بموقف طلبة الجامعة الأردنية الذين غادروا المدرج، وموقف طلاب الجامعة الهاشمية الذين لم يسمحوا بانعقاد هذا المؤتمر من الأساس، مؤكدين على أن هذه التحركات ستكون شوكة في حلق كل من يسعى لاختراق وعي المؤسسات الأكاديمية والجامعات.

كما لاقت خطوة الطلاب الأردنيين تفاعلاً واسعاً على وسائل التواصل، بعد تأكيد رفضهم القاطع للتعامل مع الاحتلال الإسرائيلي وأدواته في المنطقة.

صحفيون عرب غردو: ان الإمارات اليوم تريد أن تعمل وكيلا لإسرائيل وتقود الشباب الجامعي لخيانة أمته وبلده. مقدمين الشكر لشباب الجامعة الأردنية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف