هزيمة مرتقبة للنظام التركي في شمال سوريا

هزيمة مرتقبة للنظام التركي في شمال سوريا
الأربعاء ١٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٥٤ بتوقيت غرينتش

السوريون في اراضيهم المحتلة يقولون كلمتهم لرئيس النظام التركي رجب طيب اردوغان الذي يهدد بشن هجوم على الاراضي السورية التي تحتل قواته الغازية جزءا منها.

العالم – يقال ان

الريف الشمالي لمحافظة حلب ما يزال يشهد تظاهرات حاشدة منددة بالتهديد العسكري التركي ومعلناً وقوفه الى جانب الجيش العربي السوري في مقاومة الاحتلالين الأميركي والتركي لشمال البلاد. كما واعلن أبناء الريف الشمالي لحلب استعدادها مواجهة المجموعات الارهابية المسلحة المدعومة اقليميا والتي تستهدف الأمن والسيادة السورية منذ أكثر من عشر سنوات.

أبناء ريف حلب الشمالي يقولون ان استمرار تلويح تركيا بعملية عسكرية ضد سوريا مرفوض وان المخطط الذي يعد له الرئيس التركي يؤكد اطماع النظام التركي في الأراضي السورية.

مراقبون للشأن السوري من جهتهم يقولون ان تواصل تركيا تهديداتها العسكرية باجتياح الشمال السوري, ليس إلا خطة غربية لتصعيد الوضع ضد سوريا التي عادت من جديد بعد انتصارها على الإرهاب التكفيري.

التظاهرات التي يشهدها ريف حلب الشمالي هي شبه يومية في القرى المواجهة لمناطق سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة والمدعومة تركياً. وهي رسالة بحسب أبناء حلب لتلك المجموعات التي تحاول فرض سيطرتها على الأرياف بدعم إقليمي مرفوش شعبيا.

الى ذلك يطالب أبناء حلب المجتمع الدولي إنهاء التواجد اللاشرعي للقوات التركية والأميركية في الشمال السوري والتي تعمل على نهب الثروات الطبيعية لسورية ونشر الفكر المتطرف وخلق الفوضى في المناطق التي تسيطر عليها تلك القوات الأجنبية.

النظام التركي وبحسب مراقبين يهدف الى توسيع تواجده اللاشرعي في الشمال السوري لتوطين عائلات الجماعات الإرهابية المسلحة المنضوية تحت رايته هناك، وذلك عبر تغيير ديموغرافي يفضي الى اخلاء السكان الحقيقيين للأرض مقابل نقل اللاجئين المتواجدين على أراضيه لخلق كيان يوالي تركيا مستقبلاً لخدمة اطماعها في المنطقة.

ويقول محللون سياسيون سوريون ان الشعب السوري وحكومته قيادة الرئيس بشار الأسد استطاعوا أن يهزموا أعتى قوى في العالم عبر زعزعة مخططاتهم. فلذا من المؤكد أن لا يستطيع النظام التركي المخدوع غربياً من التغلغل في جسد المجتمع السوري الواحد الذي يحافظ اليوم على منجزاته عبر وحدة صفه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف