بالفيديو..

تونس تواجه أزمة اقتصادية خانقة وحالة إنعدام الاستقرار

الأحد ٢١ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

 لا تزال تونس محور الاهتمام العالمي في ظل التجاذبات السياسية فيها، الرئاسة التونسية اعلنت ان الولايات المتحدة ستواصل دعمها عندما يتم الإعلان عن مواعيد الإصلاحات السياسية، وقالت الرئاسة في بيان، أن الرئيس قيس سعيد تلقى اتصالا من وزير الخارجية الاميركي انطوني بلينكن.

العالم - خاص بالعالم

واضافت ان سعيد وضح لبلينكن الأسباب التي دعت إلى الاتجاه إلى الفصل ثمانين من الدستور والتي تؤدي الى تجميد اعمال البرلمان حتى اشعار آخر ورفع الحصانة عن النواب وأقال رئيس الحكومة وتولى السلطات في البلاد.

وأكد سعيد أن الفساد عم وانتشر في الدولة وفي المجلس النيابي ذاته، وحين رفعت الحصانة عن أعضاء مجلس النواب تمت مقاضاة بعضهم.

وتشاور بلينكن مع سعيد تشكيل الحكومة الجديدة وخطوات تخفيف وطأة الوضع الاقتصادي.

وشجع الوزير الاميركي على انتهاج عملية إصلاح شفافة تشرك جميع الأطراف لمعالجة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الهامة التي تواجهها تونس.

سعيد في نهاية شهر أيلول - سبتمبر الماضي، عين رئيسة للحكومة هي نجلاء بودن بعد أن أصدر مراسيم قوانين غير بموجبها فصولا في الدستور وعزز من صلاحياته الدستورية على حساب الحكومة.

ولقيت هذه الخطوات انتقدات واسعة من قبل الحقوقيين والسياسيين الذين نبهوا مما اسموه بالانقلاب على الدستور والانحراف السلطوي.

فيما اكد سعيد أن رئاسة الجمهورية تعمل على الاعداد لحوار وطني وستشرك فيه الشباب أساسا، في وقت تطالب فيه الأحزاب السياسية في البلاد والاتحاد العام التونسي للشغل بخارطة طريق واضحة وبانتخابات مبكرة.



تونس تواجه أزمة اقتصادية خانقة في بلد لا تشجع حالة انعدام الاستقرار فيه المستثمرين والمانحين على الدخول وطرح اموالهم.

كما وصلت نسبة البطالة في البلاد اكثر من18 بالمئة، وشهدت تونس في الايام الاخير تحركات إحتجاجية للعاطلين عن العمل بعد تراجع الرئيس سعيد عن تفعيل قانون الانتداب في الوظيفة العمومية، رغم ختمه واصداره الرسمي سابقا.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف