شاهد بالفيديو..

الرئيس الفرنسي يوجه تحذيرا لرئيس الوزراء البريطاني .. ما السبب؟!

الخميس ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٣ بتوقيت غرينتش

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من استغلال أزمة المهاجرين سياسيا، وذلك بعد غرق سبعة وعشرين شخصا في قناة المانش خلال محاولتهم الوصول إلى بريطانيا. من جهتها اكدت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أمام البرلمان أن بلادها ستبذل كل ما هو ضروري للمساعدة في منع عبور المهاجرين عبر قناة المانش الى الاراضي البريطانية .

العالم - اوروبا

توتر العلاقات بين فرنسا وبريطانيا ما ان تهدأ نارها حتى تشتعل مرة اخرى، فبعد انتهاء ازمة سفن الصيد بين البلدين اشتعلت ازمة جديدة بينهما اثر غرقِ سبعةٍ وعشرين شخصاً بينهم عراقيون وصوماليون، أثناء محاولة عبور قناة المانش على متن قارب مطاطي للوصول من فرنسا إلى بريطانيا.

هذه الكارثة انسانية دفعت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتحذير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من استغلالِ أزمةِ المهاجرين سياسياً معربا عن امله بان يتعاون الطرفين خاصة انهما لديهما مسئولية مشتركة.

التركيز الفرنسي على التعاون في مواجهة الازمة اكد عليها ايضا وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، الذي وصف ازمة المهاجرين بالعالمية.

وقال جيرالد دارمانان ، ان "هي مشكلة عالمية، نقول لأصدقائنا البلجيك والألمان والبريطانيين إنهم يجب أن يساعدونا في التصدي للمهربين الذين يعملون على مستوى دولي".

من جهتها، قالت رئاسةُ الوزراءِ البريطانية اِنَّ لندن وباريس اتفقتا على تعزيزِ التعاونِ لوقفِ عملياتِ الهجرة في المانش. فيما اكدت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أمام البرلمان أن بلادها ستبذل كل ما هو ضروري للمساعدة في تأمين الساحل الفرنسي لمنع عبور المهاجرين عبر قناة المانش.

حيث اكدت بريتي باتيل انه "عرضت العمل مع فرنسا لتخصيص المزيد من الضباط وبذل كل ما هو ضروري لتأمين المنطقة حتى لا يغامر الضعفاء بأرواحهم بركوب زوارق لا تصلح للإبحار".

ورغم المأساة الإنسانية التي راح ضحيتها سبعة وعشرين شخصا على الأقل بعد غرق زورقهم قبالة شواطئ كاليه الفرنسية الا ان المهاجرين في الضفة الفرنسية مازال يصرون على العبور نحو السواحل البريطانية مهما كلفهم الأمر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف