شاهد..من وراء مسرحية المواد الكيميائية في إدلب؟

السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٥١ بتوقيت غرينتش

كشفت الباحثة بالشؤون الدولية والإقليمية هدى رزق، ان من اوصل حاويات المواد السامة الى الارهابين في محافظة إدلب هم الداعمين الاساسيين لهذه الجماعات.

العالم - خاص بالعالم

وقالت هدى رزق في حديث لبرنامج "مع الحدث" على شاشة قناة العالم الاخبارية، ان الداعمين الاساسيين للجماعات الارهابية في محافظة إدلب السورية، هم تركيا وأميركا، وهذه الدول هي من تمد هذه الجماعات بالمواد الكيميائية والسلحة من اجل تنفيذ مخططاتهما الخبيثة على الاراضي السورية.

واوضحت هدى رزق، ان واشنطن عندما ترفع شعار محاربة الارهاب، فأنها تميز بين الجماعات الارهابية الموالية لها والغير الموالية، لذا لا تحارب الجماعات الارهابية في محافظة إدلب بسبب الولاء لواشنطن، ولكن تحارب القاعدة بسبب عدم المولاة لواشنطن.

ورأت هدى رزق ان سبب كشف الجماعات الارهابية في محافظة إدلب بهذا التوقيت، عن المواد الكيميائية المخزنة لديها في مدينة سرمدا السورية، هو استدارك من هذه الجماعات الارهابية، لعزم الجيش السوري بالقيام بعمليات عسكرية ضدهم، لذا يريدون استعمال هذه المواد المخزنة من اجل اتهام الجيش السوري بإستعمالها.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف