بحث مجالات التعاون بين إيران وتركمنستان في مجال الطاقة والنقل والشحن

بحث مجالات التعاون بين إيران وتركمنستان في مجال الطاقة والنقل والشحن
السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

بحث مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدبلوماسية والاقتصادية خلال لقائه مع وزير خارجية تركمنستان حول مجالات التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والنقل والشحن والترانزيت مؤكدا مساعي وزارة الخارجية لتعزيز الدبلوماسية الاقتصادية مع دول الجوار.

العالم - ايران

و التقى مهدي صفري مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدبلوماسية والاقتصادية بوزارة الخارجية الإيرانية ، الذي يزور عشق أباد لحضور القمة التمهيدية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو)، برشيد مردوف ، نائب مجلس الوزراء ووزير الخارجية: يوم الجمعة وعقد معه جولة من المباحثات .

و من المقرر أن تعقد قمة منظمة التعاون الاقتصادي يوم غد الأحد في عشق آباد ، عاصمة تركمنستان ، حيث سيحضر الرئيس الايراني اية الله ابراهيم رئيسي القمة .

وجرى خلال لقاء صفري مع مردوف مناقشة أهم مجالات التعاون بين البلدين في حقول الطاقة والغاز والكهرباء والنقل والشحن والترانزيت وتصدير الخدمات الفنية والهندسية والرعاية الصحية.

وذكر صفري في هذا اللقاء أن السياسة المبدئية لرئيس جمهورية إيران الإسلامية هي إعطاء الأولوية لتنمية العلاقات مع الجيران والدول المجاورة ، مشيرًا إلى أنه في هذا الصدد ، بذلت وزارة الخارجية جهودًا كبيرة لتعزيز الدبلوماسية الاقتصادية مع الجيران.

بدوره أكد وزير خارجية تركمنستان خلال الاجتماع على تحقيق فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين مشيرا الى تأكيد رئيسا البلدين على تطوير العلاقات.

ووصف وزير الخارجية التركماني زيارته الأخيرة لطهران واجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران وتركمنستان بأنها بناءة وإيجابية للغاية ، وأكد استعداد الجانب التركماني لتنفيذ الاتفاقات.

يذكر أن رشيد مردوف زار طهران في تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري للمشاركة في الاجتماع الثاني لجيران أفغانستان وكذلك اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين والتقى بنظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

كما أجرى أمير عبد اللهيان ومردوف محادثة هاتفية أمس (الخميس) عشية قمة منظمة التعاون الاقتصادي.

* القطاع الخاص الإيراني جاهز للمشاركة في مشاريع مختلفة في تركمنستان

جدير بالذكر أن مهدي صفري مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية بوزارة الخارجية التقى أيضا "خداي بيرديف" رئيس اتحاد التجار ورجال الأعمال في تركمنستان ، الجمعة.

واشار مساعد وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية الاقتصادية في هذا الاجتماع إلى قدرات بلادنا في مختلف القطاعات الاقتصادية والزراعية والتجارية ، مؤكدا استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لنقل خبراتها في مختلف المجالات وكذلك التعاون التقني والهندسي وتكنولوجيا النانو والتكنولوجيا الحيوية مع تركمنستان.

وأضاف صفري ان : "القطاع الخاص الإيراني مستعد للمشاركة في مشاريع مختلفة في تركمانستان".

بدوره اشار برديف إلى أن الاتحاد ينشط في قطاعات الزراعة والصناعة وإنشاء الطرق وقال اننا: "نرحب بتعاون الشركات من البلدين. وندرك قدرة الشركات الإيرانية في جميع القطاعات الصناعية والاقتصادية ، وان هذا التعاون يقوي العلاقات ".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف