بلينكن يدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة إزاء التصعيد العسكري في إثيوبيا

بلينكن يدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة إزاء التصعيد العسكري في إثيوبيا
السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ١١:٤١ بتوقيت غرينتش

صرحت وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن تشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد العسكري في إثيوبيا وتدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة بشأن الأزمة.

العالم-الاميركيتان

وحسب بيان الوزارة، تحدث وزير الخارجية أنتوني بلينكين، يوم أمس الجمعة، في اتصال هاتفي مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا.

وخلال المحادثة، أعرب بلينكين عن قلقه البالغ بشأن المؤشرات المقلقة للتصعيد العسكري في إثيوبيا وشدد على الحاجة إلى التحرك بشكل عاجل إلى المفاوضات.

وأمس الجمعة، ظهر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مرتديا الزي العسكري على خط الجبهة الأمامي مع الجيش الذي يقاتل قوات تيغراي في منطقة عفر شمال شرقي البلاد، بعدما سلّم المهام الحكومية لنائبه ديميكي ميكونين.

وكانت عدة دول قد أطلقت تحذيرات لرعاياها بعدم السفر إلى إثيوبيا، في ظل إعلان حالة الطوارئ في البلاد، كما طالبت هذه الدول رعاياها هناك بمغادرة إثيوبيا في أقرب وقت.

وأكدت الولايات المتحدة، الأربعاء الماضي، أنه "لا يوجد حل عسكري" للحرب الأهلية في إثيوبيا، لافتة إلى أنها تدعم الدبلوماسية، باعتبارها "الخيار الأول والأخير والوحيد".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف