شاهد..قوة المقاومة دفعت الكيان الصهيوني للاستجداء من عرابه

السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٢:٤٩ بتوقيت غرينتش

لم يكن درب المقاومة يوما مفروشا بالورود فقد اعتاد مقاتلوها على السير فوق الأشواك، واليوم عليه أن يسير فوق أرض من الألغام بعد القرار البريطاني باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية الأمر الذي اعتبرته الحرکة بلفور جديد.

العالم - مراسلون

وقال المتحدث بإسم حركة حماس عبدالطيف القانوع: " قرار بريطانيا يمثل عداء جديداً لشعبنا الفلسطيني بعد كارثة بلفور، هذا القرار الظالم بحق مقاومة شعبنا الفسطيني وحياة شعبنا الفلسطيني، لا رصيد له على الارض المقاومة الفلسطينية، صاعدة وتمتد والشعوب العربية والاسلامية تهتف للمقاومة الفلسطينية، والمقاومة العربية بشكل عام، الاحتلال الصهيوني هو الارهاب الحقيقي في المنطقة"

فصائل المقاومة الفلسطينية استنكرت القرار البريطاني الظالم وأكدت أن المقاومة ستستمر بقوة أكبر من ذي قبل، لاسيما في ظل انكشاف كافة خيوط المؤامرة عليها وعلى من يدعمها.

وقال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي محمد شلح: "هم يستخرجون هذه القرارات في الوقت الذي يستشعرون فيه قوة المقاومة خاصة الفلسطينية أو اللبنانية على ارض الواقع".

وقال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني ثوابته: "من يجب ان يوصف بالارهاب والاجرام هو الكيان الصهيوني، وهذا القرار هو بالتاكيد يوحد كل ظاقات شعبنا، هو لا يستهدف حماس بالتاكيد هو يستهدف كل طاقات شعبنا لذلك نححن نقول ان هذا القرار قرار مرفوض".

حق الشعب الفلسطيني في النضال كفلته كافة المواثيق الدولية، لكن الفلسطينيون يدركون اننا في عالم انقلب فيه الباطل الى حق والحق الى باطل، و ليس امامهم سوى وحدة مقاومتهم واستمرار المواجهة.

حرب على المقاومة الفلسطينية من كل حدب وصوب، ولكنها في نفس الوقت تؤكد مدى قوة المقاومة التي ازعجت الاحتلال الاسرائيلي الى درجة دفعته لستجداء الدولة التي صنعت كيانه قبل 73 عاما ما يعني ان مقاومة الفلسطينيين تسير في اتجاها الصحيح.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف