حزب الله ليس في موقع المتفرج حول معالجة الأزمة الحكومية

حزب الله ليس في موقع المتفرج حول معالجة الأزمة الحكومية
الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٣٥ بتوقيت غرينتش

أكد  عضو المجلس المركزي في ​حزب الله​ ​الشيخ نبيل قاووق​ أن حزب الله على صعيد معالجة الأزمة الحكومية ليس في موقع المتفرج، وإنما في موقع الداعم والحريص على إنجاح المساعي التي لم تتوقف للوصول إلى معالجة العقدة الوحيدة غير المستعصية على الحل.

العالم_لبنان

ورأى قاووق أن معالجة الأزمة الحكومية تشكل مدخلاً ضرورياً لتخفيف معاناة اللبنانيين والحد من الانهيار في مختلف الميادين.

مؤكداً وخلال احتفال تكريمي أقامه حزب الله في بلدة الصوانة الجنوبية، شدد الشيخ قاووق على أن معاناة اللبنانيين كبيرة جداً، والظروف المعيشية صعبة، وأولويتنا الكبرى خدمة الناس، والتخفيف من معاناة اللبنانيين، وحزب الله يساعد ويقدم بكل ما أوتي من قدرة في هذا السبيل.

وأشار الشيخ قاووق إلى أن كل ما تريدهأميركامن لبنان، هو خدمة المشروع والأطماع الإسرائيلية في إضعاف ومحاصرةالمقاومة​، وليس مساعدة اللبنانيين على تجاوز الأزمات والمِحن الاجتماعية والحياتية والمالية والاقتصادية، لأن العدو الإسرائيلي الذي لا يزال يحتل أرضنا، يطمع في مياهنا وثرواتنا النفطية، وعليه، فلا يوجد في ال​سياسةالأمريكية صداقة للبنان، وإنما صداقة مطلقة للعدو الإسرائيلي.

وأكد أننا ننتظر الكثير الكثير من التحريض والأكاذيب على حزب الله حتىالانتخابات النيابيةالمقبلة، وحملة التحريض هذه مدفوعة الثمن من أعداء لبنان الدوليين والإقليميين، وهي تشكل تهديداً للسلم الأهالي والاستقرار الأمني وانتهاكاً للسيادة الوطنية، لافتاً إلى أن الأميركيين يعملون على تحريض اللبنانيين بعضهم على بعض، وعلى تعميق الأزمات الحياتية والمعيشية والاقتصادية، ويفرضون القيود على حركة الأموال الصعبة من الخارج إلى لبنان، ويريدون سلخ لبنان من الانتماء للعروبة الأصيلة عروبة فلسطين والقدس، وجره إلى عروبة العدو الإسرائيلي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف