هرتسوغ يقتحم المسجد الإبراهيمي والاحتلال يقمع المحتجين

هرتسوغ يقتحم المسجد الإبراهيمي والاحتلال يقمع المحتجين
الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٤٦ بتوقيت غرينتش

اقتحم رئيس الاحتلال، يتسحاق هرتسوغ، اليوم الأحد، المسجد الإبراهيمي في الخليل وأضاء أول شمعة للاحتفال بمايسمى عيد "الحانوكا".

العالم ـ فلسطين

ويشكل اقتحام هرتسوغ للحرم إعلانا صريحا وواضحا عن رعايته لمخططات المستوطنين ودعم جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني.

وأغلقت قوات الاحتلال بوابات الحرم، ومنعت المواطنين الفلسطينيين من الصلاة فيه أو التواجد في محيطه واعتدت عليهم، وأجبرت أصحاب المحال على إغلاق محالهم، كما أعاقت عمل الطواقم الصحفية.

وحذرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، أمس من اقتحام هرتسوغ، للحرام الإبراهيمي الشريف في الخليل وقال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، حسام أبو الرب: إن هذه خطوة استفزازية لمشاعر المسلمين والعرب جميعا، واعتداء على واحد من مقدساتنا الإسلامية وانتهاك بحقها.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، وقفة احتجاجية رافضة لاقتحام رئيس دولة الاحتلال إسحاق هرتسوغ، وعشرات المستوطنين للحرم الإبراهيمي، في مدينة الخليل المحتلة.

وقال منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الضفة الغربية، راتب الجبور ، إن قوات الاحتلال اعتدت على المشاركين بوقفة احتجاجية ضد اقتحام هرتسوغ.

واعتدت قوات الاحتلال على المشاركين بالضرب وحدث عراك بالأيدي، ثم أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على المشاركين ما أوقع إصابات عولجت ميدانيا، فيما تم اعتقال أحد المشاركين.

وأشار الجبور إلى أن قوات الاحتلال صادرت الأعلام الفلسطينية من النشطاء، فيما تخلل الوقفة الاحتجاجية التي نظمت على مدخل الحرم الإبراهيمي، هتافات تؤكد على عروبة وفلسطينية الخليل، وتؤكد على رفض محاولات تهويد الحرم الإبراهيمي، وهتفوا ضد الاستيطان.

وشددت قوات الاحتلال إجراءاتها الأمنية في البلدة القديمة من الخليل، ونشرت عددا كبيرا من الحواجز، وأخضعت الفلسطينيين للتفتيش الجسدي لإعاقتهم، ومنعتهم من التوجه للحرم الإبراهيمي.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ، في تغريدة له على "تويتر"، اليوم، إن ‏"وصول رئيس دولة إسرائيل إلى مدينة الخليل هو تشريع للاستيطان وحملات المستوطنين وضرب للشرعية الدولية بعرض الحائط، واستفزاز سياسي وأخلاقي وديني".

بدورها، اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان صحافي، اقتحام هرتسوغ للحرم الإبراهيمي الشريف بذريعة إضاءة شمعدان "عيد الأنوار" اليهودي، سابقة خطيرة تؤكد حجم مشاركة الأطراف الرسمية الإسرائيلية ودورها في عمليات أسرلة وتهويد الحرم الإبراهيمي بأكمله، بعد أن تم تقسيمه مكانيا من قبل دولة الاحتلال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف