أزمات المغرب العربي والتغلغل الصهيوني في المغاربية

الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١ - ١١:٢٨ بتوقيت غرينتش

ناقش برنامج المغاربية الذي يبث عبر شاشة قناة العالم الاخبارية من استوديوهات بيروت المستجد في المغرب سياسيا واجتماعيا وأمنيا.

العالم - المغاربية

في الجزء الأول من البرنامج، تطرقت الزميلة فرح عطوي الى المزيد من التوتر بين الجزائر وفرنسا والتصعيد الذي يهدد به العاطلين عن العمل في تونس، بالاضافة الى إدانة زيارة وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس الى المغرب وابرام اتفاق عسكري بين الاحتلال الصهيوني والمغرب والذي من شأنه ان يعزز عملية التطبيع بين المغرب والاحتلال. والموضوع الأخير دق المعارضة الموريتانية ناقوس الخطر فضلا عن دور المجتمع المدني في الانتخابات الليبية المقبلة.

أما في الجزء الثاني فقد تطرقت الزميلة فرح عطوي الى تمادي المغرب بخطواته في مسار التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي وتشكيله بوابة لاختراق دول المغرب العربي. وقالت ان آخر تجليلات ذلك توقيع اتفاق للتعاون الأمني وصف بغير المسبوق خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير حرب الاحتلال بيني غانتس للرباط.

مراقبون أكدوا لبرنامج المغاربية ان الاتفاق الأمني بين المغرب والاحتلال الاسرائيلي سيشكل مصدر ابتزاز وتجسس لدول المنطقة التي ترفض شعوبها بما فيها الشعب المغربي أي شكل من اشكال التطبيع، بل ان للقضية الفلسطينية مكانة خاصة في وجدانها الجماعي.

وقال الباحث والكاتب في الشؤون المغربية هشام توفيق ان الرباط تسعى للتطبيع من أجل كسبها دعم خارجي لمشروعها الاستبدادي في البلاد والمنطقة المغاربية وتقويض أي حراك يهدد سلطة الاستبداد في المغرب.

وأضاف هشام توفيق ان المغرب سيكون بوابة للمشروع الصهيوني في الشمال الافريقي والعمل على ما فشلت فيه فرنسا من تقسيم اقليمي وديني وجغرافي في المنطقة المغاربية.

من جهته قال الخبير العسكري الجزائري الدكتور احمد ميزاب ان النظام المغربي ينتهج سياسة الانتحار في تقربه من الكيان الصهيوني. وانه يهرول نحو تقويض سيادته والدفع نحو احتضان الاحتلال.

التفاصيل في سياق الفيديو المرفق

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/5921293

https://www.alalam.ir/news/5921298

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف