سوريا وايران تبحثان تعزيز التعاون في مجال التبادل التجاري والسلع

سوريا وايران تبحثان تعزيز التعاون في مجال التبادل التجاري والسلع
الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٣٨ بتوقيت غرينتش

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السوري عمرو سالم مع وزير الصناعة والمناجم والتجارة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيد رضا فاطمي آمين والوفد المرافق له آليات تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين وتطوير نقاط التعاون الاقتصادي المشتركة والارتقاء بها بما يخدم مصلحة الشعبين.

العالم - سوريا

وناقش الجانبان المواضيع المتعلقة بتحديد المواد والسلع الغذائية المطلوبة في السوقين السوري والإيراني وإمكانية التبادل التجاري بما يخلق توازناً بين المستورد والمصدر في كلا البلدين إضافة إلى إقامة مشاريع مشتركة والإسراع بتنفيذ الاتفاقيات السابقة وتبادل الخبرات في مجال طرق زيادة الإنتاج لبعض المواد عبر التشجيع على زراعة أراض جديدة ودعم وتقديم الأسمدة والبذار للمزارعين.

وأكد الوزير سالم في تصريح صحفي عقب اللقاء المنعقد في وزارة التجارة الداخلية بدمشق وجود رغبة مشتركة بين البلدين للتعاون في مجالات المواد الغذائية والاستثمار الزراعي والتصنيع وتبادل السلع التي تناسب السوقين السوري والإيراني.

بدوره أشار الوزير الإيراني إلى أهمية الارتقاء بالعلاقات التجارية والاقتصادية إلى مستوى العلاقات التاريخية بين البلدين وترجمتها على أرض الواقع بما يخدم مصلحة الشعبين مؤكداً أن بلاده تواصل دعمها ومساندتها للشعب السوري في كل الظروف.

واتفق الجانبان على تسمية واعتماد ممثلين من الجانبين للبدء فوراً ووضع نقاط محددة للعمل وتنفيذها بما يصب في مصلحة البلدين.

وحضر الاجتماع السفير الإيراني بدمشق مهدي سبحاني والمديرون العامون للمؤسسات والشركات التابعة للوزارة.

وفي سياق متصل بحث رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس اليوم مع رئيس اتحاد غرفة تجارة وصناعة ومناجم وزراعة إيران غلام حسين شافعي والوفد المرافق سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الشركات الخاصة وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

ودعا عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة خلال مناقشاتهم مع الوفد الإيراني إلى ضرورة تجاوز العقبات المتعلقة بشحن البضائع والدفع والتخليص الجمركي إضافة الى الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين ولا سيما المتعلقة بالجانب التجاري.

وتركزت مناقشات الجانبين على آليات دعم السياحة وإقامة مصارف مشتركة لتسهيل المعاملات المالية والإسراع برفع مجموعة من التوصيات والمقترحات المتعلقة بذلك ليصار إلى اتخاذ قرارات حكومية مناسبة لها في كلا البلدين.

وفي تصريح للصحفيين أكد الدبس أهمية الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين لجهة زيادة حجم التبادلات التجارية والاستفادة من الصناعات المتقدمة والخبرات الكبيرة التي يمتلكها الجانب الإيراني لافتا إلى أن الغرفة تقدمت بطلب لإقامة معرض “صنع في سوريا” في عدد من المدن الإيرانية وتأمين نقل ترانزيت عبر دولة العراق لتسهيل عمليات الشحن.

من جهته أشار شافعي إلى أن المناقشات التي جرت اليوم تساهم بتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين ولا سيما المتعلقة بتوحيد المواصفات القياسية للمنتجات وتسهيل طرق الشحن والدفع والعمل على دعم الصناعات السورية بالخبرات والتكنولوجيا الإيرانية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف