بن كيران يدعو لعدم التضييق على الاحتجاجات المناهضة للتطبيع مع الإحتلال

بن كيران يدعو لعدم التضييق على الاحتجاجات المناهضة للتطبيع مع الإحتلال
الأربعاء ٠١ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٠٩ بتوقيت غرينتش

أصدر حزب العدالة والتنمية المغربي بيانا عقب اجتماع دوري للتداول في عدد من القضايا السياسية والتنظيمية، وتوقفت الأمانة العامة عند الزيارة التي قام بها وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس الى المغرب، بيد انه تجنب التعبير عن موقف واضح من الزيارة  التي أثارت موجة غضب واسعة في البلاد.

العالم - المغرب

واكتفت الامانة العامة في بيانها الموقع باسم الامين العام عبد الاله بن كيران، التنبيه الى “التحديات الخارجية والمناورات المناوئة” للمملكة، و”ضرورة تعزيز الجبهة الداخلية للدفاع عن وحدتنا الترابية”.

وبعد ان اكد العدالة والتنمية على انخراطه ودعمه اللامشروط لجهود المغرب في الدفاع عن قضية وحدته الترابية، والمشاركة الفاعلة في مواجهة التحديات الخارجية الحاسمة التي تواجهها البلاد، جدد التأكيد على موقفه “المبدئي” الداعم للقضية العادلة للشعب الفلسطيني والرافض للاحتلال والمدين لمختلف الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني والأماكن المقدسة، كما حذر الأمانة العامة من خطر الاختراق الصهيوني على المغرب.

وقبل انتكاسته الاخيرة بسبب السقوط المدوي في الانتخابات البرلمانية، عرف حزب العدالة والتنمية انتكاسة داخية، بسبب توقيع أمينه العام، سعد الدين العثماني، انذاك، بصفته رئيسا للحكومة، على اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، العام الماضي، وسط تباين في المواقف المعلنة، التي بلغت حد المطالبة بأخذ مسافة من الحكومة، التي يرأسها، ومعارضتها في قضية التطبيع.

وفي موضوع مرتبط، دعا الحزب، في بيانه، السلطات العمومية إلى عدم التضييق على مختلف التعبيرات الشعبية الداعمة للقضية الفلسطينية والمناهضة للتطبيع والرافضة للاحتلال الصهيوني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف