رئيس مركز الدراسات في الخارجية:

على الأمم المتحدة ان تدين الإرهاب الاقتصادي الأمريكي

على الأمم المتحدة ان تدين الإرهاب الاقتصادي الأمريكي
الأربعاء ٠١ ديسمبر ٢٠٢١ - ١١:٠٩ بتوقيت غرينتش

دعا رئيس مركز الدراسات السياسية والدولية في الخارجية الايرانية " أعضاء الأمم المتحدة إلى الوقوف بوجه النزعة الأحادية الأمريكية والتنديد بالإرهاب الاقتصادي الذي تمارس الولايات المتحدة الامريكية ضد دول العالم.

العالم - ايران

وقال رئيس مركز الدراسات السياسية والدولية "حسن شيخ الإسلامي"، اليوم الأربعاء، في الذكرى الـ76 لتأسيس الأمم المتحدة: قبل ستة وسبعين عامًا، في مثل هذا اليوم، تأسست الامم المتحدة على أساس مبدأ تكافؤ السلطات والتنسيق بين الأعضاء لمعالجة المشاكل الدولية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولضمان الأمن والسلام الدوليين وتنمية العلاقات الودية بين الدول.

وتابع شيخ الاسلامي، إن الأمم المتحدة باعتبارها تجسد التعددية، يمكنها ويجب عليها أن توفر الارضية لتنمية العلاقات الودية بين دول العالم على أساس المساواة في الحقوق الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

وصرح شيخ الاسلامي، ولتحقيق هذا الهدف من الضروري لجميع الأعضاء العمل على تعزيز التعددية والامتناع عن النزعة الأحادية، لأن الأحادية تدمر العلاقات بين الدول وتتعارض مع هدف الأمم المتحدة.

وأكد شيخ الإسلامي، أن التعددية ليست خيارا بل واجب وضروري للتوصل إلى حل للتحديات والأزمات الإنسانية قائلا: تؤمن الجمهورية الإسلامية الايرانية بالتعددية والشراكة والتعاون مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

وأوضح شيخ الاسلامي، إن العقوبات الأحادية الجانب الأمريكية تتعارض مع القانون الدولي و ألاهداف السامية للأمم المتحدة مؤكدا ان العقوبات الأمريكية مثال واضح على الإرهاب الاقتصادي الذي تتعرض له إيران خاصة في ظل انتشار جائحة كورونا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف