رافضو التطبيع في البحرين مصرون على مطلبهم رغم القمع

الأربعاء ٠١ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٠٥ بتوقيت غرينتش

ناقش برنامج أبناء الديرة الذي يبث عبر شاشة قناة العالم الإخبارية من استوديوهات بيروت انتهاك سلطات المنامة حقوق الشعب البحريني سياسيا واقتصاديا وماليا. كما ناقشت الحلقة تدمير النظام الخلفي في البحرين للبيئة البحرية.

العالم – أبناء الديرة

حلقة برنامج أبناء الديرة بدأت بنقاش تعلق باحياء الشعب البحريني اليوم العالمي للتضامن مع القضية الفلسطينية. وقال ضيف الحلقة الإعلامي والناشط السياسي ابراهيم المدهون ان احياء المناسبة بشكل كبير هو رسالة للمطبعين بأن الشعب البحريني مع القضية الفلسطينية ورافض للتطبيع الذي قامت به السلطات الخليفية.

أضاف المدهون ان الشعب البحريني يعرف تماما ان القضية الفلسطينية هي قضية الأمة وان الشعب البحريني لا يفرط بقضية الأمة. ولذا وجد الشعب البحريني انه لزاما عليه احياء هذه المناسبة كباقي احرار العالم الذين جددوا الالتزام بمبدأ الإنسانية حين جددوا دعمهم للقضية الفلسطينية.

المدهون أكد ان بريطانيا جائت بانظمة الخليج الفارسي بشروط، أهمها حفظ سيادة دول الخليج الفارسي مقابل الانصياع لقوى الهيمنة والإستكبار وقبولها الإملاءات ولعل أبرز الاملاءات هي التطبيع الذي قبلت به السلطات البحرينية مؤخرا. وأكد ان الشعب البحريني في ظل تطبيع نظامه القمعي العلاقات مع "إسرائيل" يقول اليوم ان تحرير فلسطين والقدس المحتلة سيكون بسواعد احرار العالم من المسلمين والعرب.

برامج أبناء الديرة سلط الضوء أيضا على تغريدات لكُتّاب ومحللين سياسيين داعمين للقضية الفلسطينية.

ضيف الحلقة:

ابراهيم المدهون – إعلامي وناشط سياسي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف